أظهر استطلاع جديد للرأي أن الأميركيين يفضلون الصراصير على الكونغرس. وشمل الاستطلاع 830 ناخباً وكان هامش الخطأ فيه 3.4%.

وأجرت بابليك بوليسي استطلاعاً للرأي سألت فيه الأميركيين إن كانوا يفضلون الكونغرس أو أشخاصاً وأشياء أخرى غير محببة في العادة إلى قلوبهم، ففضلوا عليه أمورا عدة من بينها، فرقة الروك آند رول ونيكل بيك، ورجل الأعمال الأميركي دونالد ترامب، وفرنسا، وحتى الصراصير. 

لكن المستطلعين فضلوا الكونغرس على عائلة كاردشيان، وكوريا الشمالية، وفيروس الإيبولا، وليندسي لوهان، وفيديل كاسترو إضافة إلى أشياء أخرى. 

وتبين أن نسبة تأييد الكونغرس بشكل عام هي 9%، في حين يعارض 85% من المستطلعين أداء النواب والسيناتورات.

المصدر : يو بي آي