الخبراء أوصوا بعدم السماح للطفل بالبحث على غوغل بمفردهم كي لا يشاهدوا محتويات غير مناسبة (الألمانية)
يُمكن للأطفال في وقتنا الحالي الدخول إلى عالم الإنترنت بمنتهى السهولة؛ لذا أوصت مبادرة "راقب أفعال أطفالك!" الآباء بضرورة مرافقة أطفالهم عند الاتصال بشبكة الإنترنت، لا سيما في بداية استخدامهم له، كي لا يجد الأطفال أنفسهم أمام محتويات ونتائج بحث غير مناسبة لأعمارهم.

وأوصت المبادرة، التي تتخذ من العاصمة الألمانية برلين مقراً لها، الآباء بعدم السماح للطفل بتصفح محرك بحث غوغل بمفرده، حتى إن قاموا بضبط إعدادات الفلترة به على أكثر وضعية آمنة "Strict"؛ حيث يُمكن أن يظهر للأطفال في هذه الوضعية أيضاً نتائج بحث غير مناسبة.

وأكدت المبادرة على ضرورة أن يوفر الآباء لطفلهم محركات البحث المخصصة للأطفال، كمحرك بحث غوغل المخصص للأطفال والمعروف باسم (Kidrex)؛ لأن مثل هذه المحركات لا تعرض سوى النتائج المناسبة للأطفال.

وحتى عند استخدام هذه المحركات الآمنة، أكدت المبادرة الألمانية أيضاً على أهمية أن يتلقى الأطفال مساعدة آبائهم أو أحد أقاربهم البالغين عند الاتصال بشبكة الإنترنت في البداية. ولهذا الغرض ينبغي على الآباء معرفة نوعية المواقع التي تجذب طفلهم بصفة خاصة، والاهتمام بها وتصفحها بشكل أساسي، ثم مناقشة القواعد الضرورية لاستخدامها مع طفلهم.

وأوصت المبادرة بأن يختار الآباء مع طفلهم الصفحة الرئيسية التي يجدها الآباء مناسبة له، ويقوموا بتخزينها مع المواقع الأخرى المحببة للطفل في قائمة المواقع المفضلة "Favorites". وبذلك يُمكن للطفل الدخول مباشرة على المواقع المفضلة بالنسبة له والمناسبة لعمره أيضاً، دون البحث على الإنترنت بشكل عشوائي.

وبالإضافة إلى ذلك، أشارت المبادرة الألمانية إلى أن من المفيد أيضاً أن يُنشئ الآباء لطفلهم حساب مستخدم خاص على الكمبيوتر، يتناسب مع احتياجات الطفل واستخداماته.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية