بياو ابن بايدن والمحامي العام لولاية ديلاوير، قاطع والده وقال للحاضرين إنها زلة لسان (الأوروبية-أرشيف)

قال جو بايدن نائب الرئيس الأميركي قبل ساعات من تنصيبه وتنصيب الرئيس الأميركي باراك أوباما "أنا فخور بأن أصبح رئيسا للولايات المتحدة"، وفي قاعة للاحتفال خاصة بولاية أيوا في واشنطن ضج الحضور بالضحك، ثم صفقوا، وقاطع بياو ابن بايدن والمحامي العام لولاية ديلاوير والده وقال للحاضرين إنها زلة لسان. 

وعلى الرغم من أن عمر بايدن سيكون قد قارب 74 عاما في الانتخابات القادمة عام 2016، فقد ألمح إلى تفكيره في الترشح للرئاسة. 

ولم يكن ظهور بايدن في قاعة "فيرست إن ذا نيشن" في واشنطن مفاجئا، فقد كانت أيوا من الولايات الحاسمة في انتصار فريق أوباما وبايدن على مت رومني المرشح الجمهوري ونائبه بول ريان في الانتخابات التي أجريت في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني.

ولأن أيوا ساحة مبكرة للمعركة الانتخابية في مرحلتها الأولية التي تحدد مرشحي الحزبين الكبيرين للرئاسة، فأي حفل كبير يقيمه مسؤولو الولاية سيجتذب على الأقل منافسا أو اثنين على الرئاسة عام2016.

المصدر : رويترز