أظهرت دراسة أميركية أن تولي النساء إدارة أسرهن في المنزل قد يحد من رغبتهن في الوصول إلى السلطة في العمل.

وذكر موقع هلث داي نيوز الأميركي أن الباحثين بجامعة كاليفورنيا وجدوا أن النساء اللاتي يدرن أسرهن أقل أرجحية للسعي إلى الترقية بالعمل.

ولكن الدراسة أظهرت أن طموحات الرجال بالعمل لا تتأثر بمستويات مسؤولياتهم المنزلية.

وأشارت الباحثة المشاركة في الدراسة سيرينا شين أن تولي مسؤولية القرارات الأسرية ربما يجلب مظهرا من مظاهر السلطة لدور المرأة التقليدي بحيث يكبح رغبتها في البحث عن سلطة إضافية خارج المنزل.

ويقول الباحثون إن النساء ما زلن يملن إلى تحمل مسؤولية تربية الأطفال والقيام بالأعمال المنزلية وإدارة الإنفاق.

غير أن المسؤولة عن الدراسة ميليسا وليامز قالت إن النساء قد يتخذن قرارات تتعلق بعدم تولي مناصب عالية أو عدم السعي للعمل بدوام كامل دون معرفة السبب.

المصدر : يو بي آي