القرار اتخذ بعد أن استغل رئيس مؤقت للبرلمان منصبه لتوظيف ابنته (الفرنسية-أرشيف)
حظرت اليونان اليوم الجمعة على أعضاء مجلس الوزراء منح أقاربهم وظائف تجعلهم مساعدين أو مستشارين لهم وذلك استجابة لغضب شعبي بعد أن عين رئيس البرلمان الذي شغل المنصب لمدة 24 ساعة فقط ابنته في وظيفة بالبرلمان الشهر الماضي.

وبينما تعاني البلاد ركودا اقتصاديا للعام الخامس وتصارع للبقاء في منطقة اليورو يتهم كثيرون في اليونان الأحزاب السياسية المهيمنة على الساحة التي حكمت البلاد نحو أربعة عقود بالمحاباة
في التعيينات بالقطاع العام المتخم بالعمالة.

وفي أغسطس/ آب استغل البرلماني المحافظ بيرون بوليدوراس اليوم الوحيد الذي شغل فيه منصب رئيس البرلمان المؤقت لمنح ابنته وظيفة دائمة في مكتبه. ووصفت وسائل الإعلام المحلية تصرف بوليدوراس بأنه "غير أخلاقي".

وجاءت تلك الردود الغاضبة في الوقت الذي أظهرت فيه بيانات البطالة أن أكثر من نصف الشبان اليونانيين لا يجدون عملا نتيجة لسياسات التقشف الصارمة لدعم مالية البلد المثقل بالديون.

ويبذل تحالف هش من ثلاثة أحزاب سياسية في اليونان مسعى لاسترضاء الرأي العام قبل تمرير حزمة أخرى من إجراءات التقشف يطالب بها المقرضون الدوليون.

المصدر : رويترز