هدف الرحلة التأكيد على إمكانية استعمال السيارات الكهربائية يوميا من دون أي مشكلة (الفرنسية)
أنهى مهندسان شابان من باريس أمس الاثنين جولة حول العالم على متن سيارة تعمل بالكامل بالكهرباء، في إطار رحلة مسافتها 25 ألف كيلومتر شملت 17 بلدا وهدفت إلى التأكيد على إمكانية استعمال السيارات الكهربائية يوميا من دون أي مشكلة.

وبعد أن انطلق الشابان من ستراسبورغ (شرق فرنسا) يوم 11 فبراير/شباط, وعادا إليها أمس الاثنين على متن سيارة "سيتروين سي زيرو"، بعد رحلة دامت ثمانية أشهر وتخللتها حوالي 250 محطة لشحن البطارية كل 100 أو 150 كيلومترا.

وقال المهندس كسافييه ديغون (27 عاما) "إذا تمكنا من القيام بجولة حول العالم على متن سيارة كهربائية بالمرور في صحراء غوبي وطرقات لاوس الوعرة، فهذا يثبت أنه يمكن استعمالها للذهاب إلى العمل أو للتسوق أو لاصطحاب الأولاد إلى المدرسة".

وسافر الشابان إلى الولايات المتحدة، من نيويورك إلى سان فرانسيسكو، ثم اليابان وربطوا أخيرا سنغافورة بستراسبورغ عبر جنوب شرق آسيا والصين وكزاخستان وأوروبا الشرقية.

وخلال حفل استقبالهما في ستراسبورغ، تواصل الشابان عبر الإنترنت مع بعض الأشخاص المجهولين الذين صادفوهم في رحلتهم والذين ساعدوهم على شحن بطارية سيارتهما.

ومن بين هؤلاء مواطن من كوالالمبور قام بمد كابل طوله عشرات الأمتار بين السيارة الكهربائية المركونة أمام البناية التي يسكنها وشقته الواقعة في الطابق الثاني عشر.

المصدر : الفرنسية