صورة من فيديو كاميرا المراقبة داخل المتجر نشرت على يوتيوب تبين عملية الاقتحام

اقتحمت مجموعة من اللصوص بسيارتهم أحد منافذ التوزيع لمنتجات آبل في مدينة تيميكولا بولاية كاليفورنيا الأميركية، حيث كانت تعرض أحدث منتجات الشركة من الحواسيب المحمولة واللوحية والهواتف الذكية، وسرقوا ما وصلت إليه أيديهم ثم فروا.

ويبدو أن اللصوص الذين اقتحموا المتجر ليسوا على قدر كبير من الذكاء حيث لم يتبادر إلى أذهانهم إمكانية وجود كاميرات مراقبة في المتجر، فقد صورت تلك الكاميرات كل شيء وساهمت إلى جانب خطأ آخر جسيم في القبض عليهم.

ويظهر الفيديو الذي نشر على موقع يوتيوب أن لصوصا بسيارة ألمانية من طراز بي أم دبليو، اقتحموا بطريقة ما الواجهة الأمامية للمتجر الذي كانت تعرض على طاولاته أحدث منتجات آبل، ربما ظنا منهم أن هاتفها الأخير "آيفون 5" معروض فيه، وحطموا أثناء اختراقهم المتجر عدة طاولات ثم نزل من السيارة أحد اللصوص وبدأ جمع ما وصلت إليه يداه من هواتف خلوية ولوحية.

والطريف في الأمر أن السيارة بعدما دخلت المتجر لم تستطع الخروج بسهولة لأن الواجهة الأمامية المعدنية للمتجر يبدو أنها نزلت إلى الأسفل فمنعت السيارة من الخروج مما دفع اللصوص إلى محاولة اختراق البوابة بظهر السيارة مرارا محطمين ما تبقى من طاولات المعرض قبل أن يفروا، ولكن بعدما سقطت لوحة الأرقام الخلفية للسيارة، وثقبت إطاراتها.

وبحسب موقع سي نت المختص بأخبار التكنولوجيا، فقد ألقت الشرطة القبض على المشتبه فيه الشاب إيكون هوارد البالغ 22 عاما بعدما ترك سيارته في الموقع ثم عاد ربما ليصلح الإطارات أو يسترجع لوحة أرقام السيارة التي تركها وراءه.

والغريب أن اللص دفع ببراءته أمام المحكمة الأربعاء الماضي، وهو اليوم ذاته الذي كشفت فيه آبل عن هاتفها آيفون 5.

المصدر : الجزيرة