وافق موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، في سابقة هي الأولى من نوعها، على تسليم تغريدات تم تداولها على مدى ثلاثة أشهر إلى قاض أميركي، يحقق في اتهامات لأحد متظاهري "احتلوا وول ستريت"، بتهمة ارتكاب سلوك غير منظم.

وكان تويتر قد تعرض لتهديدات بدفع غرامات كبيرة إذا لم يلتزم بحكم قضائي بتسليم السجلات الخاصة بقضية الناشط مالكوم هاريس الذي قبض عليه في مظاهرة مناهضة للنظام الرأسمالي.

واعتقل 700 متظاهر بينهم هاريس عندما تجاوزوا سير أماكن المشاة ونزلوا إلى عرض الطريق، حيث قالت الشرطة إنهم خالفوا القانون عندما تجاهلوا تحذيراتها بعدم النزول إلى عرض الطريق.

غير أن المتظاهرين ردوا على الشرطة بالقول إنهم ظنوا أنهم حصلوا على تصريح بالسير بين مواقف السيارات.

وطالبت السلطات الأميركية موقع توتير بتسليمها سجلات بتغريدات مالكوم هاريس في الفترة الممتدة من منتصف سبتمبر/أيلول حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، لإثبات أنه كان على علم تام بتحذيرات الشرطة وبأن المظاهرة لم تحصل على تصريح بالسير في عرض الطريق.

أما الناشط مالكوم هاريس فقال إن الخطر الأكبر لا يأتي من اتهامه بارتكاب سلوك غير منظم، ولكن الخطر يأتي من تحجج المحققين بجمع المعلومات عن المتظاهرين وانتهاك حقوقهم.

ومهما كان الحكم الذي ينتظره الناشط الأميركي هاريس، فإن قضيته تدق ناقوس الخطر لمستخدمي تويتر، لأن "كل ما تقوله يستخدم ضدك في وقت لاحق حتى لو كان من باب المزاح". 

المصدر : الجزيرة