ليبيا تفقد رقمها لأعلى حرارة في التاريخ
آخر تحديث: 2012/9/14 الساعة 09:55 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/14 الساعة 09:55 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/28 هـ

ليبيا تفقد رقمها لأعلى حرارة في التاريخ

أعلى درجة حرارة في ليبيا سجلت في قاعدة عسكرية إيطالية في العزيزية في 13 سبتمبر/أيلول 1922 (الجزيرة)

فقدت ليبيا رقمها القياسي لأعلى درجة حرارة مسجلة في العالم ليذهب إلى منطقة ديث فالي بولاية كاليفورنيا الأميركية التي ظلت في المركز الثاني طيلة 90 عاما.

وقالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية الخميس بعد إعادة تقييم سجلات قديمة إن درجة الحرارة 134 فهرنهايت (56 درجة مئوية) التي سجلت في صيف 1913 في غرينلاند رانش في ديث فالي بكاليفورنيا يجب أن تعد العليا.

وقد سجلت في ليبيا درجة حرارة قدرها 136.4 فهرنهايت (58 درجة مئوية) في قاعدة عسكرية إيطالية في العزيزية في 13 سبتمبر/أيلول 1922، لكن يبدو الآن أن هذا الرقم غير صحيح.

وقال راندي سيرفيني، الأستاذ بجامعة أريزونا والمسؤول عن الاحتفاظ بسجلات درجات الحرارة في المنظمة العالمية للأرصاد الجوية في بيان، "وجدنا أخطاء منهجية في قراءة العام 1922".

ووجد تحقيق أجراه فريق عالمي من المتخصصين خمس مساحات رئيسية للشك في القراءة الليبية، وخلص إلى أن مراقبا غير مدرب كان يقوم بشكل متواصل بإدخال القراءات في العمود الخاطئ من السجل، ربما بالغ في درجة الحرارة.

وأخذت القراءات الأصلية بواسطة مقياس الحرارة سيكسبيليني القديم في ذلك الوقت الذي قد يقرأ مؤشره بشكل خاطئ بما يصل إلى 12.6 درجة فهرنهايت.

وتطابقت قراءات عام 1922 مع قراءات أخرى سجلت في مناطق قريبة وفي سنوات أخرى، مما أثار شكوكا ودفع المتخصصين للتحقيق في الأمر.

المصدر : رويترز

التعليقات