كوريوسيتي قطع حتى الآن 109 أمتار على سطح المريخ منذ هبوطه (الفرنسية)
أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن المسبار "كوريوسيتي" -الذي حط على سطح كوكب المريخ في السادس من أغسطس/آب الماضي- "في حالة ممتازة"، وسيبدأ اعتبارا من الجمعة مهمته في استكشاف الكوكب الأحمر التي تستمر سنتين، بعد أن انتهت مرحلة الاختبار.

وقالت المسؤولة عن الرحلة في مختبرات "جيت بروبالشن" جينيفر تروبسر -في مؤتمر صحفي- إن "كوريوسيتي الآن في حالة سبات لكنه في حالة ممتازة، وهو يستعد لليوم الأخير من الاختبارات قبل أن ينطلق في مهمته".

وأضافت تروبسر أنه حتى الآن جرت كل الاختبارات بنجاح تام، مشيرة إلى أن الأسبوع الأخير شهد "اختبار عمل ذراع المسبار ونظام التقاط العينات".

أما اليوم الخميس -وهو اليوم الأخير من الاختبارات- فسيكون مخصصا للاختبارات النهائية والتقاط الصور، بحسب المصدر نفسه. وبعد ذلك، يتوجه الروبوت إلى محطته الأولى في رحلته الاستكشافية، وهي تبعد نحو 400 متر عن موقعه الحالي، وهي نقطة جيولوجية مهمة تدعى "غلينلغ".

وإذا سار المسبار 40 مترا في اليوم، فإنه سيبلغ محطته الأولى هذه بعد عشرة أيام، لكن العلماء يتوقعون أن يتوقف كوريوسيتي لالتقاط العينات الصخرية المثيرة للانتباه، مما سيطيل فترة الرحلة.
وقال المسؤول المساعد لهذه المهمة جوي كريسب إن التقاط أول عينة من "غلينلغ" لن يكون قبل شهر على أقل تقدير.

وقد قطع كوريوسيتي حتى الآن 109 أمتار على سطح المريخ منذ هبوطه. وتستمر مهمته التي تبدأ الجمعة سنتين، وينبغي أن يبلغ خلالها سفح جبل شارب، على بعد ثمانية كيلومترات من نقطة انطلاقه.

المصدر : الفرنسية