توقعت الدراسة أن يحقق استخدام الهواتف المحمولة في التسوق نمواً بنسبة 19% (وكالات-أرشيف)
تساهم عمليات الشراء باستخدام الهواتف الذكية  بنسبة 5.1% سنوياً من مبيعات متاجر التجزئة، أي ما يعادل 159 مليار دولار من المبيعات المتوقّعة في العام 2012 , حسب ما أظهرت دراسة جديدة.

وتوقعت الدراسة التي أعدتها ديلويت البريطانية التي تقدم خدمات اقتصادية إلى عملاء من القطاعين العام والخاص، ووزعها مكتبها في بيروت، أن يحقق استخدام الهواتف المحمولة في التسوق، وفقاً لنسبة استخدامها من قبل المستهلكين، نمواً بنسبة 19% من مجموع مبيعات المتاجر بحلول العام 2016، لتحقق 689 مليار دولار في المبيعات المتأثّرة بالهواتف المحمولة.

وأفاد الشريك المسؤول عن قطاع الاتصالات والإعلام والتكنولوجيا في ديلويت الشرق الأوسط سانتينو ساغوتو , أن تأثير الهواتف المحمولة على مبيعات متاجر التجزئة قد تخطّى الوتيرة التي يشتري بها المستهلكون عبر أجهزتهم اليوم.

وترجح دراسة ديلويت أن تنتقل نسبة 14% من المتسوقين عبر هواتفهم الذكية إلى عملية شراء مباشرة في المتجر مقارنة مع غير مستخدمي الهواتف الذكية ، مما يعني أن الهاتف المحمول يشكل وسيلة مهمة للبائعين بالجملة لتشجيع المبيعات في المتاجر وتعزيز العلاقة بين بائع الجملة والمستهلك وزيادة الالتزام والولاء بينهما.

أما في منطقة الشرق الأوسط، وفي حين يبقى الاعتماد على التجارة الإلكترونية منخفضا، عرفت المبيعات عبر الإنترنت ارتفاعا سريعا في السنتين الأخيرتين ومن المتوقع أن تواصل ارتفاعها.

وجاء في تقرير الإعلام العربي الرابع، الذي تصدره ديلويت بالاشتراك مع النادي الإعلامي في دبي، فإن التجارة الإلكترونية في معظم الأسواق الإقليمية العربية، باستثناء الإمارات العربية المتحدة، تبقى دون عتبة 5% من السكان مع تركيز العمليات بشكل أساسي على حجز البطاقات (الرحلات، الحفلات الموسيقية إلخ...).

وبالنظر إلى الإقبال الإقليمي المرتفع على الهواتف الذكية والهواتف المحمولة، فإنه من المتوقع حصول ارتفاع في نشاط التجارة عبر الهواتف المحمولة والتواصل الاجتماعي عليها.
 


 

المصدر : يو بي آي