أظهرت دراسة جديدة أن صحة القلب والرئتين تؤثر على الدرجات التي يحصل عليها تلاميذ وتلميذات المدارس فيما يتعلق بمادتي القراءة والرياضيات.

 جمع باحثون في جامعة نورث تكساس بقيادة الباحث ترنت برتي، بيانات من خمس مدارس متوسطة تخص 1211 تلميذاً وتلميذة -بينهم 54% من الإناث- يبلغ معدل أعمارهم 12 عاماً.

وقال برتي إن صحة القلب والرئتين "كانت العامل الوحيد الذي وجدنا له على الدوام تأثيراً على علامات الصبيان والفتيات في اختبارات القراءة والحساب".

وأشار إلى أن هذا يعطي دليلاً آخر على أن المدارس بحاجة إلى إعادة النظر في أي سياسات تحد من مشاركة التلاميذ في صفوف التعليم البدني.

وبالنسبة للفتيات، تبين أن مؤشر كتلة الجسم الأكبر كان العامل الوحيد الآخر -عدا عن صحة القلب والرئتين- الذي ينبئ بعلامات أفضل في القراءة. لكن عند الفتيان والفتيات معا، فقد كانت صحة القلب والرئتين العامل الوحيد المتعلق بأدائهم في اختبارات الرياضيات.

المصدر : يو بي آي