انخفاض ضغط الهواء في الإطارات قد يتسبب في انفجارها أثناء السير (الجزيرة)
نصح المتخصصون قائدي السيارات بمراجعة ضغط هواء الإطارات كل أربعة أسابيع على الأقل، مؤكدين أن الانخفاض الشديد في ضغط الهواء قد يؤثر سلبا على اتزان القيادة أو يتسبب في انفجار الإطارات أثناء السير.

وأشار هانز جورج مارميت من هيئة الخبراء (KÜS) بمدينة لوسهايم أم زيه الألمانية إلى أن الكثير من قائدي السيارات يتجاهلون مراجعة ضغط هواء الإطارات بصورة منتظمة، وأوضح أنهم ليسوا على دراية بالمخاطر التي يسببها انخفاض ضغط هواء الإطارات بصورة شديدة.

وأكد مارميت أن انخفاض ضغط الهواء في الإطارات قد يتسبب في انفجارها أثناء السير، بالإضافة إلى أنه يؤدي إلى ازدياد تآكل الإطارات ويساهم في ارتفاع معدل استهلاك الوقود.

وشدد على ضرورة مراجعة ضغط هواء الإطارات وهي في حالة باردة، مؤكدا أنه من الأفضل إتمام ذلك في أقرب محطة للتزود بالوقود بعد الانطلاق بالسيارة بفترة وجيزة.

ويعلل الخبير الألماني ذلك بقوله "بعد السير لمسافة 100 كيلومتر على الطرق السريعة يسخن الهواء بداخل الإطار بشدة، وهو ما يؤدي بكل تأكيد إلى ظهور نتائج قياس خاطئة".

ويمكن لقائد السيارة التعرف على القيمة الصحيحة لهواء إطارات السيارة، من خلال الاطلاع على البيانات المدونة بالملصق الموجود بباب السائق أو في باطن الغطاء الخارجي لخزان الوقود، وكذلك الاطلاع على تفاصيل ضغط هواء الإطارات الواردة في دليل تشغيل السيارة.

وفي حالة تحميل السيارة بشدة أو عندما تكون جميع المقاعد مشغولة بالركاب، ينبغي زيادة ضغط هواء الإطارات، تبعا لبيانات الشركة المنتجة للسيارة.

المصدر : الألمانية