أخيرا يمكن إطالة نضج الموز وحفظه من التعفن السريع (رويترز) 
من المعروف أن الموز ينضج وتزداد حلاوته بسرعة كبيرة، لأنه -على عكس معظم الفاكهة- يتنفس عبر قشرته بمعدل لا يتباطأ بعد نضجه. وبدلا من ذلك يظل ينضج لعدة أيام، وهذا يعني أن الثمرة تستمر في إنتاج السكر من لبها، وهو ما يجعل البكتيريا الموجودة على قشرته تتضاعف ويجعل الموزة تتعفن.

لكن العلماء استطاعوا الآن إبطاء عملية التعفن باستخدام طبقة خارجية ممتصة مصنوعة من الكيتوزان (عديد سكاريد موجود في الحشرات)، وهي مادة مأخوذة من قشر الجمبري والسلطعون.

وقد قدم الباحثون -من جامعة تيانجين للعلوم والتكنولوجيا في الصين- نتائج بحثهم في مؤتمر الجمعية الكيميائية الأميركية.

وقال الباحث الأول في الدارسة الدكتور زيهونغ لي "لقد وجدنا أنه برشّ الموز الأخضر برذاذ هلامي غازي من الكيتوزان نستطيع حفظ الموز طازجا نحو 12 يوما".

وأضاف "وقد طورنا طريقة لحفظ الموز الأخضر مدة أطول وكبح النضج السريع الذي يحدث. ومثل هذه الطبقة الواقية يمكن أن يستخدمها المستهلكون في المنازل، أو في المراكز التجارية، أو أثناء شحن الموز".

واستطرد لي بأنه قبل طرح الهلام (الجل) سيتم استبدال أحد المكونات الحالية ببديل آخر لجعل المادة الواقية ملائمة للإنتاج بالجملة.

المصدر : ديلي تلغراف