قرون وحيد القرن تستخدم في آسيا لأغراض علاجية (دويتشه فيلله)

أعلنت وزارة البيئة في جنوب أفريقيا أنها ستشدد مراقبتها على تجارة قرون وحيد القرن، في الوقت الذي يتزايد فيه صيد هذا الحيوان الذي قتل 339 منه منذ مطلع السنة الحالية.

وذكر المحققون التابعون للوزارة أن صناعة دباغة الجلود والتحنيط لم تحترم القواعد الخاصة بالأنواع المحمية أو المهددة بالخطر، ولا الأنظمة الوطنية المتعلقة بحيوانات وحيد القرن وقرونها.

وجاء في بيان للوزارة نشر أمس الأربعاء أن المشاكل الأكثر شيوعا هي غياب سجلات الصيد وغياب الرخص.

وتنص القوانين البيئية على ضرورة حصول مصانع دباغة الجلود على رخصة لنقل قرون وحيد القرن من الصيادين إلى خبراء التحنيط من أجل معالجتها وتصديرها. كما تلزم هذه القوانين خبراء التحنيط بإعداد ملف مفصل عن القرون التي تلقوها ووزنها.

وتجيز جنوب أفريقيا كل سنة صيد حيوانات وحيد القرن بأعداد محدودة، لكن التجار استغلوا ذلك لتصدير القرون إلى آسيا حيث تستعمل في الطب التقليدي.

ويذكر أن قرون وحيد القرن تستخدم في شرق آسيا في أغراض علاجية، وفي الشرق الأوسط تصنع منها مقابض الخناجر، وهذا ما يؤدي لاصطيادها بكثافة.

المصدر : الفرنسية