رحلة الأمس هي التاسعة لرائد الفضاء الروسي جينادي بادالكا (الأوروبية)

قالت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إن رائديْ فضاء نجحا أمس الاثنين في استكمال رحلة سير في الفضاء دامت أكثر من ست ساعات لتركيب درع مضاد للنيازك بالمحطة الفضائية الدولية، وإطلاق قمر اصطناعي صغير.

وأفادت وكالة أنباء "إيتار تاس" الروسية بأن رائديْ الفضاء الروسييْن جينادي بادالكا ويوري مالينتشينكو قاما بمهمة رئيسية أخرى تمثلت في تحريك ذراع لمناولة الحمولات، وذلك من أجل إفساح المجال أمام التحام مختبر روسي جديد متعدد الأغراض.

وكلا الرجلين من رواد الفضاء المحنكين، حيث كانت جولة السير في الفضاء هي التاسعة لبادالكا، والخامسة لمالينتشينكو.

وتألف طاقم المحطة الفضائية المتبقي من روسي ثالث ورائدين أميركيين ورائد فضاء ياباني، وقاموا بمراقبة مناورات رائديْ الفضاء الروسيين أثناء جولتهما الفضائية في مدار على ارتفاع 350 كيلومترا فوق سطح الأرض.

ومن المقرر إجراء جولة سير ثانية في الفضاء يوم 30 أغسطس/آب الجاري، تقوم بها الأميركية سونيتا وليامز مع زميلها الياباني أكيهيكو هوشايد.

المصدر : الألمانية