المسبار كيريوسيتي استطاع أن يفتت صخرة على سطح المريخ بواسطة شعاع ليزر (دويتشه فيلله)

قالت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن مسبار المريخ "كيريوسيتي" سجل حرارة تزيد عن درجة الصفر المئوية في فوهة غايل. وأعلنت ناسا أيضا أن كيريوسيتي استخدم أشعة الليزر للمرة الأولى لإعطاء العلماء بيانات أفضل وأكثر ثراء مما كانوا يتوقعون.

وقال العالم في المهمة في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (كالتيك) جون غروتزينغر إن العلماء باتوا يتمتعون مجددا بمحطة للرصد الجوي على المريخ بفضل كيريوسيتي.

وأوضح غروتزينغر "يمكنني أن أؤكد لكم أن الحرارة القصوى يوم الخميس على سطح المريخ قرب الروبوت كانت تفوق درجة الصفر المئوية" مشيرا إلى أن القياس الدقيق كان 2.85 درجة مئوية.

وأضاف "هذا الأمر مهم جدا بالنسبة للأوساط العلمية لأن آخر محطة رصد جوي لفترة طويلة على المريخ تعود إلى 30 عاما" عندما توقف المسبار "فايكينغ 1" عن التواصل مع الأرض.

من ناحية أخرى قالت ناسا إن كيريوسيتي استخدم أشعة الليزر للمرة الأولى لإعطاء العلماء بيانات أفضل وأكثر ثراء مما كانوا يتوقعون.

ووجه شعاع الليزر إلى صخرة بحجم قبضة اليد تطلق عليها ناسا اسم "كوروناشن" (تتويج) وتم تسجيل العملية بواسطة آلة الكيمياء والكاميرا أو "كيم كام".

وقال المحقق في المهمة روجر وينز من مختبر لوس ألاموس الوطني في نيو مكسيكو "حصلنا على طيف كبير من كوروناشن، الكثير من الإشارات".

وقال العضو الفرنسي بفريق البحث سيلفستر موريس إنه فوجئ بأن "البيانات أفضل من تلك التي حصلنا عليها خلال الاختبارات على الأرض".

ويمكن للعلماء تحليل الطيف الضوئي لتحديد العناصر المكونة للأشياء على كوكب المريخ.

وقالت ناسا إنه يجرى حاليا تجهيز المسبار "كيريوسيتي" للقيام بأول رحلة له على الكوكب الأحمر، وهي رحلة قصيرة إلى منطقة مستهدفة يقوم فيها بالحفر لاستخراج عينات صخرية.

وأوضحت ناسا أن المنطقة المستهدفة هي تقاطع جيولوجي طبيعي به ثلاثة أنواع من الأراضي. وتتكون إحدى هذه الأراضي من طبقات صخرية، الأمر الذي أثار الاهتمام لتكون أول هدف للحفر.

وبحلول نهاية الأسبوع، ستكون كل الأجهزة العلمية على متن المسبار قد خضعت للاختبار.

وحققت ناسا إنجازا كبيرا عندما هبط "كيريوسيتي" بنجاح على سطح المريخ في السادس من أغسطس/آب الجاري.

يذكر أن مهمة المسبار هي الأكثر تكلفة وتقدما من الناحية التكنولوجية بين المهام التي أطلقت من الأرض إلى المريخ حتى الآن.

المصدر : وكالات