اكتشف العلماء منطقة معينة بالمخ مكنتهم من التنبؤ بما إذا كان اللاعب ينوي خداع خصمه (الألمانية)
تمكن العلماء من اكتشاف منطقة معينة بالمخ استطاعوا من خلالها التنبؤ بتصرفات لاعب البوكر عندما يواجه إنسانا آخر. وأوضحوا أن هذا التنبؤ لا يصدق عندما يكون اللاعب في مواجهة جهاز كمبيوتر.

وذكر العلماء أنهم تمكنوا من رؤية الخداع في مخ لاعب البوكر، لكنهم لم يستطيعوا ذلك عندما واجه اللاعب جهاز كمبيوتر.

وقال علماء من الولايات المتحدة إنهم استطاعوا إلقاء نظرة داخل مخ الإنسان تمكنهم من التنبؤ بما إذا كان لاعب البوكر على سبيل المثال يعتزم خداع خصمه.

بيد أن الباحثين، تحت إشراف سكوت هوتل من جامعة دوك في مدينة دورهام الأميركية، أشاروا في مجلة "ساينس" الأميركية الصادرة أمس الخميس إلى أن هذا التنبؤ لا يحدث عندما يلعب المتطوعون مع جهاز الكمبيوتر وأنهم استطاعوا قراءة نوايا الغش والخداع في مخ لاعب البوكر عندما يلاعب إنسانا آخر فقط.

وأوضح العلماء أن الأنشطة الخاصة بالغش تظهر في منطقة معينة بالمخ يمكن التنبؤ بها عندما يكون الخصم إنسانا.

ولقياس تأثير الوسط الاجتماعي على نشاط المخ، عرض الباحثون صورة على المتطوعين قبل البدء في مواجهة خصمهم البشري أو الكمبيوتر. كما كان على المتطوعين مصافحة خصمهم البشري وتم خلال ذلك تصوير نشاط المخ باستخدام الرنين المغناطيسي الذي يستطيع رصد نشاط مناطق المخ بنقاء عال.

وبعد ذلك حصل المتطوعون على بطاقة جيدة أو سيئة وطلب منهم أن يقرروا ما إذا كانوا ينوون الاستمرار في لعب البوكر أو الخروج منه، وذلك خلال فترة ست ثوان فقط.

وعندما كان الخصم شخصا، استطاع الباحثون التنبؤ بقرار اللاعبين قبل أن يتخذوه، خاصة عندما يكون الشخص مصنفا على أنه قوي جدا، حيث ظهرت أنشطة المخ المتعلقة بنية الخداع في منطقة التقاطع الصدغي التي تقع بين الفص الجداري والفص الصدغي للمخ.

وقال العلماء إن هذه المنطقة مسؤولة عن التحقق من الكائن المواجه للإنسان عندما يكون هذا الكائن إنسانا. وتبين للباحثين من ناحية المبدأ أن المشاركين في التجربة لعبوا بحرص أكثر عندما كان خصمهم إنسانا.

المصدر : الفرنسية