أظهرت دراسة جديدة وجود رابط بين شهر الولادة وطول العمر، وخلصت نتائجها إلى أن المولودين في أشهر الخريف أكثر احتمالاً للوصول إلى سن المائة.

وذكر موقع هيلث داي نيوز الأميركي أن باحثين في جامعة شيكاغو وجدوا أن الذين ولدوا بين شهري سبتمبر/أيلول ونوفمبر/تشرين الثاني من العام 1880 حتى العام 1895 زادت أرجحية عيشهم لمائة عام، مقارنة بمن ولدوا في مارس/آذار. لكن معنى هذه النتائج ما زال غير واضح.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة ليونيد غافريلوف إن النتائج تظهر أهمية البيئة التي تحيط بالأم عند الحمل، وأهمية البيئة التي تحيط بالمولود لاحقاً وقت نموه.

وأضاف غافريلوف أن ظروف عيش الطفل قد يكون لها آثار طويلة الأمد على صحته لاحقاً في حياته وعلى طول عمره.

وشملت الدراسة 1574 شخصاً مئوياً في الولايات المتحدة، ووجدت أن الذين ولدوا بين سبتمبر/أيلول ونوفمبر/تشرين الثاني كانت فرصة عيشهم إلى مائة عام أكبر بنسبة 40% ممن ولدوا في مارس/آذار.

وقال الباحثون إن الأمراض الفصلية قد تكون هي السبب الكامن وراء هذا الاختلاف.

المصدر : يو بي آي