قناة ماريا تهدف لتغيير  نظرة المجتمع للمتنقبات (رويترز)

تنطلق اليوم الجمعة قناة جديدة من مصر خاصة بالمتنقبات, في خطوة لتغيير النظرة التي يتعامل بها المجتمع المصري مع المتنقبات.

واتخذت قناة "ماريا" التلفزيونية شقة صغيرة بحي العباسية مقرا لها, وسميت بهذا الاسم تيمنا بماريا زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم.

وستبث ماريا برامجها لمدة ست ساعات يوميا على قناة الأمة, وهي محطة تلفزيونية إسلامية يديرها سلفيون ممن ظهروا كقوة سياسية على الساحة بعد عزل الرئيس السابق حسني مبارك. وتقول عبير شاهين إنها بذلت جهدا في البحث عن وظيفة بعد نفور أصحاب العمل من النقاب الذي ترتديه, وقررت عبير أن تعمل مذيعة في قناة ماريا التي يقتصر العمل بها على المتنقبات.

ظلم المنتقبات
وقالت عبير التي كانت ترتدي ثوبا أسود فضفاضا وغطاء رأس أسود لا يكشف سوى عن عينيها, إنه من الظلم التعامل مع المتنقبات بوصفهن مجرد ربات بيوت عاديات متدينات بل يمكنهن العمل كطبيبة وأستاذة جامعية ومهندسة.

وأضافت "قيل لي أن المذيعات المتنقبات لن ينجحن بسبب غياب لغة الجسد, ولكن يمكن لنبرة صوتي أن تنقل انفعالاتي وردود أفعالي".

وأوضحت أنها على يقين من التعرض للهجوم, "سيقولون لماذا لم يفكروا في إطلاق محطة إذاعية بدلا منها", وأضافت "يرقى هذا إلى كونه إقصاء لقطاع من المجتمع لا يجوز استبعاده".

وأعربت عبير عن أملها بأن تقنع القناة الجديدة التي تنطلق اليوم الجمعة مع بداية شهر رمضان الناس بان هناك نساء ناجحات من المتنقبات.

وفي عصر يشهد انطلاق مزيد من الحريات الجديدة في مصر بعد حقبة الرئيس السابق حسني مبارك فان المتنقبات اللائي طالما كابدن الاضطهاد على الصعيدين الاجتماعي والسياسي يراودهن الأمل الآن بأن يتبوأن مكانة جديدة في المجتمع.

المصدر : رويترز