توصل بحث جديد إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي من شأنها أن تبعد الاكتئاب عن مستخدميها الذين تزيد أعمارهم على الخمسين عاماً.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن باحثين في جامعة ألاباما راقبوا أكثر من 8 آلاف رجل وامرأة في عمر يزيد على 50 عاماً، ووجدوا أن مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي هم أقل عرضة للاكتئاب بقرابة الثلث مقارنة بغير المستخدمين لهذه المواقع.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة شيليا كوتين إن النتائج أظهرت أن لاستخدام الإنترنت تأثيرا إيجابيا على الاكتئاب.

وأظهر استطلاع لمركز بيو للأبحاث تزايد عدد المسنين المستخدمين للإنترنت، بحيث إن ثلث من يتخطى عمرهم الـ65 يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعية، مقارنة بـ6% قبل ثلاث سنوات.

وأوضحت دراسة أجرتها جامعة كاليفورنيا تغييرات دماغية عند النساء والرجال بعد أسبوع من استخدام الإنترنت لأول مرّة.

وقال الباحثون إن استخدام الإنترنت يثير نشاط الخلايا العصبية، ويمكن أن يحفز وظيفة الدماغ لدى الراشدين الكبار.

المصدر : يو بي آي