وزير البيئة الأسترالي توني بيرك أعلن عن أكبر شبكة محميات في العالم  (الفرنسية)

تعتزم أستراليا إنشاء أكبر شبكة محميات بحرية في العالم وحماية مياه تغطي مساحة كبيرة مثل الهند، في حين تحظر التنقيب عن النفط والغاز, وتحد من الصيد التجاري في بعض المناطق الأكثر حساسية.

وستزيد محميات أستراليا البحرية من 27 إلى ستين في أطار الخطة الجديدة التي تغطي أكثر من ثلاثة ملايين كلم مربع أي ثلث مياه البلاد.

وجاء الإعلان عن الشبكة قبل أسبوع واحد من اجتماع أكثر من 130 رئيس دولة وحكومة في ريو دي جانيرو لمؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة, في إطار الجهود العالمية للحد من تغير المناخ, وهو أحد أكبر المؤتمرات في تاريخ الأمم المتحدة.

وقال وزير البيئة الأسترالي توني بيرك اليوم الخميس إن المحميات الجديدة ستقام من بيرث كانيون بجنوب غرب البلاد إلى جزيرة الكنغر قبالة الساحل الجنوبي, ولكن "جوهرة التاج" ستكون حماية منطقة بحر المرجان الذي يحيط بالحاجز المرجاني العظيم في شمال شرق البلاد.

وأضاف بيرك أن بحر المرجان محمية بحرية وطنية مع منطقة الحاجز المرجاني العظيم, يصبح أكبر محمية بحرية في العالم.

وأشار إلى أن خطة الحماية تحظر التنقيب عن النفط والغاز في المحميات الوطنية البحرية، وسيكون لها تأثير على صناعة صيد الأسماك كذلك.

ومن جانبها قالت جماعات الحياة البرية والبيئية إن الخطوات غير كافية لحماية الثدييات البحرية من أثر التنقيب عن النفط والغاز في العديد من المناطق.

وقال ماثيو كوليس الذي يقوم بحملة لصندوق دولي للرفق بالحيوان إن صناعة النفط والغاز خطر.. لم تتم مواجهة التنقيب عن النفط بشكل صحيح عن طريق هذه العملية.

وأضاف أن هذه أنباء سيئة بالنسبة للحيتان والدلافين لأن العديد من المناطق التي تعمل بها الصناعة أو تريد أن تعمل بها تمثل أيضا موائل مهمة للحيتان والدلافين.

المصدر : رويترز