مايكروسوفت نقلت المقر الإقليمي لتوزيع منتجاتها من ألمانيا إلى هولندا تحسبا لمثل هذه القرارات
سجلت شركة موتورولا نصرا قضائيا هاما ضد شركة مايكروسوفت في ألمانيا، بعدما قضت محكمة ألمانية بأن الأخيرة انتهكت براءات اختراع تعود لموتورولا، وأمرتها بسحب منصة ألعابها إكس بوكس 360 ونظام تشغيلها ويندوز 7 من الأسواق الألمانية.

لكن مايكروسوفت تقول إن الحكم لا يعني أن تسحب منتجاتها من أرفف متاجر التجزئة، لأن محكمة جزئية أميركية منحت مايكروسوفت أمرا قضائيا أوليا ضد موتورولا يمنع الأخيرة من فرض أي أمر يصدر من محكمة ألمانية.

وقالت مايكروسوفت في ردها على قرار المحكمة الذي صدر الأربعاء "يحظر على موتورولا التصرف بناء على قرار اليوم، وسيستمر عملنا في ألمانيا كالمعتاد بينما نستأنف هذا القرار ونتابع هذه القضية الأساسية بعدما نقضت موتورولا وعدها".

وبحسب مايكروسوفت فإن موتورولا وعدت سابقا بإتاحة براءات اختراعها المتعلقة بالتقنيات القياسية وفق شروط معقولة، إلا أنها لم تفِ بوعودها.

وقال القاضي الألماني هولر كيرشنر في قراره إن مايكروسوت خرقت اتفاقا مع شركة موتورولا في استخدام بعض برامج ضغط الفيديو في منتجات مثل ويندوز 7 وإكس بوكس.

لكن السلطات المختصة في الاتحاد الأوروبي فتحت -بعد شكاوى من مايكروسوفت وآبل- تحقيقين في ما إذا كانت موتورولا تبالغ في فرض رسوم على استخدام براءات اختراعها في منتجات الشركات المنافسة.

وكان قاضي لجنة التجارة الدولية الأميركية قال أيضا الأسبوع الماضي إن مايكروسوفت انتهكت براءات اختراع لشركة موتورولا تتعلق بتنقية الاتصال اللاسلكي بالإنترنت في أجهزة إكس بوكس وكذلك في وظائف ضغط الفيديو.

ومع ذلك فإنه يتوقع أن يكون للحكم الذي صدر الأربعاء تأثير فوري محدود على عمليات توزيع منتجات مايكروسوفت في أوروبا لأنها نقلت بالفعل مركز توزيع منتجاتها الإقليمي من ألمانيا إلى هولندا تحسبا لأحكام سلبية في قضية براءات الاختراع.

واستثمرت شركات التكنولوجيا مليارات الدولارات في شراء براءات اختراع يمكن استخدامها بشكل دفاعي أو هجومي ضد منافسيها، وأنفقت المزيد من المال في التقاضي في الولايات المتحدة وأوروبا.

وباتت ألمانيا في الأشهر الأخيرة ساحة معارك كبرى في حرب براءات الاختراع العالمية بين مصنعي الهواتف المتنقلة والحواسيب اللوحية وأنظمة تشغيلها، حيث تبين أن الإجراءات القضائية في ألمانيا أرخص نسبيا وأسرع من نظيرتها في أميركا أو دول أخرى.

المصدر : رويترز