مئات الآلاف من الأشخاص شاركوا في عملية المحاكاة (الفرنسية)

شارك مئات الآلاف من الأشخاص بتشيلي الاثنين في عملية محاكاة لزلزال يتبعه تسونامي تمت بنجاح في منطقة فالبارايسو الساحلية (وسط).

وعند الساعة (14,43 بتوقيت غرينتش), دوت صفارات الإنذار التابعة لخمس بلديات ساحلية ولخمس أخرى وسط البلاد في تلك المنطقة الواقعة على بعد 120 كلم غرب العاصمة سانتياغو.

وبناء على تعليمات السلطات، توجه قسم كبير من سكان المنطقة البالغ عددهم 600 ألف بسرعة -ولكن من دون عجلة- إلى 277 نقطة التقاء عبر 493 ممرا للإخلاء تم تحديده سابقا, وفي المناطق الساحلية، كانت تلك الملاجئ تقع على ارتفاع 30 مترا على الأقل فوق سطح البحر.

وفي دور الحضانة والمدارس، شارك عناصر الإطفاء والشرطة في عمليات الإخلاء بعد انطلاق صفارات الإنذار للإعلان عن زلزال صوري قوته 8.7 درجات تبعه تسونامي.

وبعد عشرين دقيقة من الإنذار، انتهت عمليات الإخلاء، بحسب ما أفاد به وزير الداخلية رودريغو هينزبيتر الذي اعتبر التمرين "ناجحا".

وفي 27 فبراير/شباط 2010، هز زلزال تبعه تسونامي وسط جنوب تشيلي، موديا بحياة أكثر من 520 شخصا, ودمر التسونامي مجموعة من المنتجعات الساحلية على بعد 400 كلم من سانتياغو.

وتقع تشيلي على "حزام النار في المحيط الهادئ" الذي يتركز فيه 85% تقريبا من النشاط الزلزالي.

المصدر : الفرنسية