كوكب الزهرة سيظهر كبقعة دائرية سوداء صغيرة أمام قرص الشمس (الجزيرة نت)
 
محمد النجار – عمان
 
قال المشروع الإسلامي لرصد الأهلة إن معظم أجزاء الوطن العربي سيشهد في السادس من الشهر المقبل "حدثا فلكيا نادرا لن يتكرر إلا بعد 105 أعوام" يتمثل بعبور كوكب الزهرة أمام قرص الشمس.
 
ووفق بيان للمشروع، وصل للجزيرة نت، فإن كوكب الزهرة سيظهر كبقعة دائرية سوداء صغيرة أمام قرص الشمس، وأفاد بأن آخر مرة عبر فيها كوكب الزهرة كان يوم 8/6/2004، بينما سيكون الظهور القادم في 11/12/ 2117.
 
وسيشاهد هذا العبور بالكامل بكل من هاواي وألاسكا وشرق آسيا وشرق أستراليا، بينما سيشاهد جزئيا وقت شروق الشمس من وسط وغرب آسيا وشرق أفريقيا وأوروبا، ولن يكون مشاهدا إطلاقا من غرب أفريقيا وشرق أميركا الجنوبية، وسيكون مشاهدا جزئيا وقت غروب الشمس من معظم أميركا الشمالية.

وأضاف البيان أن هذا الحدث سيبدأ قبل شروق الشمس بالوطن العربي، حيث ستشرق الشمس الأربعاء 6/6/2012، وكوكب الزهرة يقع أمام قرص الشمس كبقعة سوداء صغيرة، وستكون الدول الشرقية مثل سلطنة عُمان والإمارات هي الأفضل لمشاهدة هذا الحدث، في حين أنه لن يكون مشاهدا من غرب الجزائر والمغرب وموريتانيا.

وأشار المشروع الإسلامي لرصد الأهلة إلى أن مواعيد ظاهرة العبور هي نفسها لجميع مناطق الكرة الأرضية، فأقصى فارق في التوقيت بين منطقتين يساوي 14 دقيقة، وبالنسبة للمنطقة العربية سيبدأ العبور قبل شروق الشمس بجميع المناطق، في حين إن الشمس ستشرق في مسقط قبل أن يصل العبور للذروة في الساعة 01:33 فجرا بتوقيت غرينتش.

وسيبدأ كوكب الزهرة بمغادرة قرص الشمس الساعة 04:37 صباحا بتوقيت غرينتش، وعندها ستكون الشمس قد أشرقت قبل ذلك في جميع الدول العربية عدا الأجزاء الغربية للجزائر والمغرب وموريتانيا.

وسيكتمل خروج الزهرة من أمام قرص الشمس الساعة 04:54 صباحا، أي أن قرص كوكب الزهرة يحتاج 17 دقيقة ليخرج من أمام قرص الشمس، علما أن مدة العبور تبلغ ست ساعات وأربعين دقيقة.

ويحدث عبوران للزهرة يفصل بينهما ثماني سنوات، مرة كل 105 سنوات ومرة كل 121 سنة.

المصدر : الجزيرة