من المتوقع أن تنطلق أول رحلة للمريخ في غضون 20-30 عاما (رويترز)
 
دهش العلماء أمس الثلاثاء بعد إجراء اختبارات في كهوف جبال الألب الجليدية عن التكنولوجيا اللازمة لإرسال بعثة إلى المريخ في يوم ما. وقال رئيس المشروع من منتدى الفضاء النمساوي غيرنوت غرومر عن الاختبار الميداني الذي ضم 11 دولة في منطقة داشتين قرب سالزبورغ "تعلمنا قدرا هائلا في الأيام الثلاثة الماضية".
 
واختار العلماء المنطقة التي سماها غرومر "الملعب العلمي" للتجارب لأن الكهوف الجليدية ستكون ملجأ طبيعيا لأي ميكروبات على المريخ تبحث عن درجات حرارة ثابتة وحماية من أضرار الأشعة الكونية.

وكان فريق العلماء النمساوي يطور تكنولوجيا بذلة الفضاء، بينما اختبرت أطقم أخرى كاميرات ثلاثية الأبعاد وأجهزة رادار ومركبات وأنظمة اتصالات واختبارات تعقيم.

وعاد الفريق إلى المختبر بنتائج التجارب قبل اختبار ميداني آخرعلى نطاق واسع في الصحراء الشمالية في فبراير/شباط.

وأضاف غرومر "نأمل ونتوقع أن تنطلق أول بعثة حقيقية للمريخ في غضون عشرين إلى ثلاثين عاما"، وقدر أن يعطي هذا فريقه 15 عاما أو نحو ذلك لتكون التكنولوجيا جاهزة.

المصدر : رويترز