البطاقتان مخصصتان بشكل أساسي لأغراض البحث العلمي التي تتطلب قوة معالجة رسومية عالية

أعلنت شركة إنفيديا الأميركية المتخصصة في صناعة بطاقات الرسوميات لمختلف أنواع الحواسيب عن إصدار بطاقتي معالجة رسومية جديدتين تعتمدان على معمارية "كيبلر"، وهما مخصصتان بشكل أساسي لأغراض البحث العلمي التي تتطلب قوة معالجة رسومية عالية.

ويعتمد المعالج الأول ويدعى "كي10" على النواة المستخدمة حاليا في بطاقات إنفيديا المتقدمة الموجودة في أجهزة سطح المكتب ذات المواصفات العالية مثل بطاقات جي تي إكس680 و690 وسيتوفر للبيع بدءًا من اليوم، في حين سيتوفر المعالج الثاني "كي20" -الذي يعتمد على نواة جديدة- في الربع الأخير من العام.

وتقدم كلتا البطاقتين ميزات تجعلها اقتصادية في توفير الطاقة، كما تعملان بتقنية "دايناميك باراليلزم" التي تسمح لوحدة المعالجة الرسومية بتمرير البيانات بأكثر الطرق فاعلية.

كما تسمح ميزة "هايبر-كيو" للبطاقتين بالعمل بانسجام تام مع الأنوية المتعددة لوحدة المعالجة المركزية في الحاسوب، مما يُبقي حدوث الاختناقات في أدنى حد ممكن.

وتقول الشركة إن كلتا البطاقتين تركزان على زيادة الأداء مع تخصيص الموارد بشكل ذكي بالإضافة إلى أفضل توفير ممكن للطاقة، مما يعني أن أجهزة الحاسوب التي تستخدم هذه البطاقات ستكون قادرة على معالجة المزيد من المعلومات بطاقة أقل.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية