غضب بتونس لحرق شجرة أثرية
آخر تحديث: 2012/5/14 الساعة 03:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/14 الساعة 03:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/23 هـ

غضب بتونس لحرق شجرة أثرية

قالت تقارير إعلامية في تونس الأحد إن حالة من الاستياء والغضب تسيطر على مدينة ماجل بلعباس التابعة لمحافظة القصرين التونسية، بسبب حرق شجرة البطوم التي تعود إلى العهد الروماني في المنطقة.

وتحظى الشجرة برمزية تاريخية في المدينة، وهي تعود إلى عهد الإمبراطورية الرومانية التي حكمت تونس تحت اسم مقاطعة أفريقيا ما بين عام 146 قبل الميلاد وعام 436 ميلادي.

وقال سالم البوبكري الباحث في علم التراث بمحافظة القصرين (300 كلم جنوب غرب العاصمة) إن شجرة البطوم البالغ عمرها 1800 عام والموجودة بالمنطقة الأثرية في مدينة ماجل بلعباس قد تعرضت للحرق على أيدي مجهولين.

وأوضح البوبكري لراديو "شمس أف أم" أن "حرق الشجرة جريمة في حق التراث". وأضاف أن "حالة من الغضب والاستياء تسيطر على الأهالي بسبب الحادثة"، فيما لا يزال الفاعلون مجهولين وكذلك أسباب الحرق.

ومنذ اندلاع الثورة التونسية في 17 ديسمبر/كانون الأول 2010 تعرض الكثير من المنشآت العمومية والخاصة بمحافظة القصرين للحرق والتخريب، حتى بعد فرار الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي إلى السعودية في 14 يناير/كانون ثاني.

المصدر : الألمانية

التعليقات