سامسونغ ستوفر تطبيقا لخدمات أم سبوت على كافة الأجهزة الذكية التي ستطرحها

أعلنت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية للإلكترونيات أنها استحوذت على شركة "أم سبوت" الأميركية التي توفر خدمة تدفق الأفلام والموسيقى عبر السحاب إلى الأجهزة المتنقلة، في محاولة منها لمنافسة خدمات "آي تيونز" و"آي كلاود" التي تقدمها شركة آبل المنافسة الرئيسية لها.

وقال تي جي كانغ نائب رئيس مركز حلول الوسائط في الشركة إن "أم سبوت تشاركنا الرؤية في تقديم الأفضل في مجال تجربة الترفيه السحابي المتدفق إلى المستهلكين"، مضيفا أن أم سبوت توفر حلولا تقنية رائعة.

وأوضحت سامسونغ أن أجهزة الهواتف المحمولة والحواسيب اللوحية والتلفزيونات الذكية من طراز غالاكسي التي تنتجها، سيتم تزويدها في المستقبل بتطبيق جديد لتدفق البيانات "ستريمنغ" من شركة أم سبوت التي تقدم الموسيقى والأفلام إلى برامج تصفح الإنترنت والتطبيقات المشابهة.

بدوره قال الرئيس التنفيذي لشركة أم سبوت دارن تسوي "نتطلع قدما -بتضامن مواردنا- لإعادة تعريف استهلاك وسائل الترفيه في عالم الأجهزة المتنقلة عبر خدمات السحاب".

وسيتيح موقع أم سبوت الذي يعمل مثل برنامج "غوغل ميوزيك" و"أمازون كلاود درايف" للمستخدم تحميل مجموعات مختارة من الملفات الموسيقية وبثها على أجهزة غالاكسي أينما كان مكانه.

ويقدم الموقع في الوقت الحالي خدماته لأجهزة آي فون والأجهزة التي تعمل بأنظمة تشغيل أندرويد و"غوغل تي.في"، إضافة إلى معظم برامج تصفح الإنترنت الشهيرة.

ولم تكشف كلتا الشركتين عن قيمة صفقة الاستحواذ، غير أن التقارير تشير إلى أن سامسونغ -التي توفر لكل مستخدم مساحة تخزين عبر السحاب تصل إلى خمسة غيغابايت- دفعت 8.8 ملايين دولار مقابل شراء أم سبوت.

المصدر : وكالات