كشف استطلاع للرأي أجرته شركة الأبحاث الأميركية غالوب أن معظم البالغين الأميركيين يقولون إنهم يريدون أن يصبحوا أغنياء، ويعتقد 10% منهم أن الأغنياء أكثر سعادة.

وشمل الاستطلاع الذي أجري من 3 إلى 6 مايو/أيار الجاري 1024 بالغا أميركيا، وتبين خلاله أن أكثر من 60% من الميركيين قالوا إن الولايات المتحدة تنتفع بوجود طبقة من الأغنياء, وهو العدد نفسه الذي ظهر في إحصاء أجرته غالوب عام 1990.

وقال مسؤولون في غالوب إن الثبات المدهش في آراء الأميركيين طيلة 22 عاماً يظهر أنه رغم حالة الركود الاقتصادي الذي تمر به البلاد وتركيز إدارة باراك أوباما من جديد على التوزيع غير العادل للثروات في المجتمع الحديث، لم يتغيّر اعتقاد الأميركيين بقيمة وجود الأغنياء.

ولم تشهد نتائج الاستطلاع فرقا في آراء الأشخاص بحسب انتمائهم الحزبي, فقد قال 64% من الجمهوريين ومثلهم من الديمقراطيين و63% من المستقلين الذين شملهم الاستطلاع، إنهم يودون أن يصبحوا أغنياء.

كما قال 28% من المستطلعين فقط إن ثمة احتمالاً أن يصبحوا أغنياء، هبوطاً من 34% في العام 1996، وألغى 32% منهم وجود هذا الاحتمال.

ولم يتعد عمر معظم الأشخاص الذين يعتقدون باحتمال أن يصبحوا أغنياء الـ30 عاماً، في حين بلغت نسبة المستطلعين فوق 65 عاما الذين قالوا باحتمال غناهم 8% فقط. ويبلغ هامش الخطأ في هذا الاستطلاع 3%.

المصدر : يو بي آي