المنطقة العربية تحتل المرتبة الثانية في غلاء الخدمات التكنولوجية (الجزيرة)

ذكرت اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الآسكوا) الأربعاء الماضي أن اللغة العربية حققت أعلى نسبة نمو على شبكة الإنترنت مقارنة مع اللغات الأخرى، وأوصت بوجوب فصل قطاع المعلومات والاتصالات عن باقي القطاعات الاقتصادية وتشجيع البحث والتطوير في مجال العلوم التكنولوجية وتطوير المحتوى الرقمي العربي.   

وقالت اللجنة في تقرير الملامح الإقليميّة لمجتمع المعلومات الذي أطلقته في بيت الأمم المتحدة في العاصمة اللبنانية بيروت تزامنا مع الاجتماع السادس للجنة الاستشاريّة للتنميّة العلميّة والتكنولوجيا والابتكار التكنولوجي إن اللغة العربية حققت بين عام 2000 و2011 أعلى نسبة نمو على شبكة الإنترنت مقارنة مع اللغات الأخرى.

وأوضحت أن استخدام تطبيقات الهواتف ومواقع التواصل الاجتماعي، واعتماد بعض البلدان أسماء للنطاقات العلويّة باللغة العربيّة ساهمت في زيادة المحتوى الرقمي العربي.

وأورد التقرير أن معدّل استخدام موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" سجل في لبنان زيادة بنسبة 25.5%، مقابل نسبة 50% في دولة الإمارات، و1% في السودان.

وفي عام 2011 سجّل عدد مستخدمي موقع "فيسبوك" 1093420 زائرا في لبنان، مقابل 6586260 مستخدما في مصر، و4092600 في السعوديّة.

لكن خدمة الهاتف الثابت سجّلت ركودا في بلدان الإقليم، إذ بلغ معدّل النموّ بين عامي 2009 و2010 صفرا%. في المقابل، سجّل قطاع خدمة الهاتف النقال معدل نمو بلغ 20%، مقارنة مع المعدل العالمي (14%). وبلغ معدّل النموّ في خدمات الإنترنت 18% في المنطقة، مقارنة مع المعدّل العالمي (13%).

وذكر التقرير أن المنطقة العربية تحتل المرتبة الثانية في غلاء الخدمات التكنولوجية، ودعا إلى بناء قدرات المواطنين في استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ولاسيّما النساء والفئات المهمّشة منهم.

وخلص التقرير إلى أن قطاع المعلومات والاتّصالات في إقليم غرب آسيا يشكل قطاعا استهلاكيا غير منتج، ويساهم بشكل ضئيل في الناتج المحلي الإجمالي مقارنة مع القطاعات الاقتصادية الأخرى.

كما أوصى التقرير بوجوب فصل قطاع المعلومات والاتصالات عن باقي القطاعات الاقتصادية، وتشجيع البحث والتطوير في مجال العلوم التكنولوجية، وتحديث الأطر القانونية والتشريعات المتعلقة بالإنترنت والشبكة العنكبوتية "السيبيرية"، وتطوير صناعة المحتوى الرقمي العربي.

وأوصى أيضا بتخفيض رسوم النفاذ إلى الإنترنت حتى تصبح في متناول جميع شرائح المجتمع.

ويُعتبر هذا التقرير الذي تصدره الآسكوا باللغة الإنجليزية أحد أهم منشورات اللجنة التي تطلق في إطار المتابعة الإقليمية لمقررات مؤتمر القمة العالمي لمجتمع المعلومات الذي عقد على مرحلتين  في عامي 2004 و2005.

يُشار إلى أن اللغة العربية يتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة ويتوزع متحدثوها في المنطقة المعروفة باسم الوطن العربي بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة مثل الأهواز وتركيا وتشاد والسنغال وإريتريا وغيرها. وهي اللغة الرابعة من لغات منظمة الأمم المتحدة الرسمية الست.

المصدر : الجزيرة