الهاكر أكد أنه يخطط لاختراق شركات صينية أخرى
نشر هاكر يسمي نفسه "هاردكور تشارلي" آلاف المستندات الداخلية التي يدعي أنه حصل عليها عبر اختراق شركة الاستيراد والتصدير الوطنية الصينية، مؤكدا أنه يخطط لاختراق شركات صينية أخرى.

وتعد شركة الاستيراد أكبر شركة حكومية صينية تتولى عقود الدفاع. وتتراوح المستندات بين مذكرات عمل داخلية إلى بيانات حول تنقلات الجيش الأميركي، بما فيها معلومات عن الجهود الأميركية في الحرب على أفغانستان، على حد تعبير المخترق.

ونشر الهاكر هذه الملفات على جزأين، يحوي الأول منها 277.78 ميغابايت من المستندات، والثاني 228.03 ميغابايت، وقد رفعها رفعها على موقع استضافة الملفات DepositFiles.

وعبر الاطلاع المبدئي على الملفات يصعب التأكد من صحتها وموثوقيتها، مما يدفع إلى دراسة كافة الملفات المنشورة للوصول إلى التأكيد أو النفي النهائي.

ويصف الهاكر نفسه على أنه رجل في الأربعينيات من العمر ويعيش في بلد قريب من الولايات المتحدة، ولا ميول سياسية لديه، إلا أنه مهتم بالشركة الصينية التي استطاع اختراق ملفاتها حول عمليات الجيش الأميركي.

المصدر : الجزيرة