غوغل أجرت نحو خمسين تحديثا على محركها الشهير للبحث على الإنترنت

أجرت شركة غوغل مجموعة كبيرة من التعديلات والتحسينات على محركها للبحث على الإنترنت خلال مارس/آذار الماضي بهدف رفع جودة نتائج البحث.

وحسبما ذكرت الشركة في مدونتها الرسمية، تم إجراء ما يصل إلى خمسين تعديلا، منها ما هو شكلي وقليل الاستخدام ومنها ما هو هام للعديد من المستخدمين.

وعلى سبيل المثال، أصبح بإمكان غوغل الإكمال التلقائي للرموز الرياضية وتضمين بعض علامات التنقيط بالفهرسة. كما أضيفت تحسينات لآلية الإكمال التّلقائي عند البحث عن الصور لتتاح لعدد أكبر من اللغات وكي تعطي نتائج أكثر دقة.

كما أضافت غوغل تحسينات على النتائج نفسها بحيث تظهر الصور الأكثر قربا وإن كانت على مواقع أقل جودة من أخرى تحوي صورا أبعد عن المطلوب، مع فهرسة أفضل للملفات الشخصية حيث يؤرشف المحرك أكثر من 200 موقع تواصل اجتماعي.

كما يمكن الحصول على نتائج لحظية ومواعيد المباريات الرياضية مثل دوري أبطال أوروبا ونتائج مباريات التنس، إضافة إلى تحسين نتائج عمليات البحث التي يقصد منها المستخدم موقعاً بعينه، كأن يقصد المستخدم البحث عن مقال على ويكيبيديا مثلاً.

أما ما يخص البحث من الهاتف المحمول فهناك تحسينات على نتائج البحث عن التطبيقات لتعرض أيقونات البرامج وأسعارها وتصنيفاتها وروابط تحميلها بشكل أفضل على الشاشة الصغيرة. وتأخذ نتيجة البحث بعين الاعتبار نظام التّشغيل المستخدم إن كان "آي.أو.أس" أو أندرويد، بحيث يتم عرض نتائج متوافقة.

أما بخصوص منصات إدارة المحتوى فهناك تحسينات على آلية التعرف على تاريخ كتابة التدوينات ومواضيع المنتديات التي يتم عرضها بجانب نتيجة البحث، وتحسينات على نتائج عناوين الأخبار وآلية تصنيفها وترتيبها، مع الأخذ بعين الاعتبار النتائج المحلية.

وبالنسبة للمستخدمين الذين يتعاملون مع محرك البحث على أنه المجيب الآلي العاقل على أسئلتهم، أجريت تحسينات على خدمة الإجابات القصيرة، فعندما يبحث المستخدم مثلاً عن "تاريخ مولد الكاتبة أغاثا كريستي سيعرض غوغل إجابة قصيرة في أعلى الصفحة تعرض التاريخ المطلوب بشكل مباشر.

كما أجري تحسين في واجهة المستخدم على الحواسيب اللوحية عند البحث في غوغل بالنطاق المحلي بهدف عرض النتائج بطريقة مدمجة وأسهل للقراءة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية