سامسونغ تقول إن شراكتها مع أوبن إكس ستوسع إمكانياتها في سوق الإعلانات (البوابة العربية للأخبار التقنية)

أعلنت سامسونغ عن توقيعها اتفاقية شراكة مع شركة "أوبن إكس" المتخصصة في تقنيات الإعلان الرقمي، وتتيح هذه الشراكة لكل من الشركتين إنشاء عملية تبادل يمكن للمعلنين من خلالها شراء مساحات إعلانية على الهاتف الجوال بشكل مباشر من هواتفهم.

وكانت سامسونغ قد أطلقت بداية العام الحالي منصة الإعلانات "آد هاب" لشاشاتها الذكية التي يمكن للمطورين فيها إدخال الإعلانات من خلال تطبيقاتهم سواء كانت الشاشات مخصصة لتقنية الأبعاد الثلاثية أو لتقنية الدقة العالية.

وتسعى سامسونغ من وراء هذه الشراكة إلى توسيع إمكاناتها في سوق الإعلانات والدخول إلى سوق إعلانات أجهزة الهواتف الجوالة أيضا.

وتقول سامسونغ إن هذه الشراكة ستساعد مطوري التطبيقات على زيادة العوائد من الإعلانات، كما ستسمح للمطورين بالسيطرة والتحكم بشكل أفضل لضمان عرض الإعلانات في تطبيقاتهم بأعلى جودة.

وتعد سامسونغ الشركة الكبرى الثانية في العالم ضمن قطاع الهواتف الجوالة بعد نوكيا من حيث الحصة السوقية وفق نتائج الربع الأخير من العام الماضي. ويرى الخبراء أن قيام سامسونغ بتوفير طريقة ما للمطورين للحصول على عوائد من تطبيقاتهم سيحفزهم على إنشاء المزيد من التطبيقات التي تساعد على ترويج وإنجاح هواتفها الذكية.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الشراكة بين سامسونغ وأوبن إكس تشبه ما قامت به أبل عندما أطلقت تطبيق إعلانات خاصة بها باسم "آي آد"، وقالت حينها إن هذه المنصة الإعلانية هي الطريقة الفضلى لمطوري التطبيقات من الحصول على العوائد بالمقارنة مع منصات الإعلانات الأخرى، بسبب سهولة تكامل "آي آد" مع نظام "آي أو إس".

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية