أدى تزايد العنوسة بين السعوديات إلى لجوء الفتيات إلى البحث عن شريك حياة في مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك. وبلغ عدد العانسات السعوديات 1.5 مليون عانس، ويتوقع أن يصل إلى أربعة ملايين في السنوات الخمس المقبلة.

وجاء في استطلاع أجرته صحيفة الوطن السعودية اليوم الاثنين مع عدد من السعوديات اللاتي خضن التجربة أن منهن من أعجبت بطريقة تفكير الشاب الذي تعرفت عليه عبر مواقع التواصل وشخصيته ومنهن من هربت من غضبه وعلاقاته الغرامية.

ونقلت الصحيفة عن هنادي قولها إنها "رفضت شابا تقدم لها عندما تعرفت على شخصيته ولم تعجبها طريقة تفكيره واكتشفت اندفاعه وغضبه الشديد من خلال ردوده على أصدقائه".

وتقول ليلى إنها أعجبها هدوء شاب تقدم إليها وطريقة تفكيره وتعامله الراقي ولكن بعض الظروف أعاقت اقترانها به.

ويذكر أن نتائج مسح إلكتروني جديد أجري في المملكة كشفت قبل أيام أن السعوديين أكثر استخداما لتويتر مقارنة بالشبكات الاجتماعية الأخرى مثل فيسبوك ولينكد إن.

وكشف المسح الذي أجري على عينة شملت 6100 شخص من فئات عمرية مختلفة أن 87% من المستطلعة آراؤهم قالوا إنهم يستخدمون تويتر في حين قال 44% منهم إنهم يستخدمون فيسبوك.

وذكر 41% من الذين شملهم المسح أنهم يقضون ما بين ساعتين وثلاث ساعات على الشبكات الاجتماعية يوميا.

وأظهر المسح تفوقا واضحا للذكور في استخدام الشبكات الاجتماعية مقارنة بالإناث حيث ذكر 71% من الذكور أنهم يستخدمون الشبكات الاجتماعية مقارنة بـ29% من الإناث اللاتي شملهن المسح.

ووصف المفتي العام للسعودية رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ ارتفاع نسبة العنوسة في المجتمع السعودي بأنه "نذير شر وبلاء ومصيبة".

وقال إن هذه التقارير التي نسمع عنها عن هذه الظاهرة "تدق ناقوس الخطر ولابد من إيجاد حلول لها".

المصدر : الألمانية