معظم مستخدمي أوبنتو لينوكس يستخدمونه إلى جانب نظام ويندوز (البوابة العربية للأخبار التقنية)

أظهرت دراسة لشركة "كانونيكال" المطورة لتوزيعة نظام التشغيل "أوبنتو لينوكس" أن مستخدمي هذا النظام مفتوح المصدر شريحة واسعة ومتنوعة من المستخدمين حول العالم بخلاف الصورة السائدة لدى معظم الناس بأنهم من خبراء الحاسوب ومهووسي التقنية فقط.

كما أظهرت أن معظم هؤلاء يستخدمون النظام منذ عامين إلى خمسة أعوام، وهم يعتمدون عليه لأداء أعمالهم وللترفيه أيضا، كما تبين أنهم يقدرون طبيعته مفتوحة المصدر وأمنه وسرعته وتجربة الاستخدام التي يقدمها، لكنهم بشكل عام ما زالوا يستخدمون نظام ويندوز من مايكروسوفت لأداء بعض المهام.

وقد استجاب للدراسة المذكورة حوالي عشرين ألف شخص، وأجريت بثلاث لغات هي الإنجليزية والإسبانية والبرتغالية، وتراوحت أعمار معظم المشاركين بين 25 و35، وكانت غالبيتهم العظمى من الذكور.

وقال 77% ممن أجريت عليهم الدراسة إن السبب الرئيسي الذي جذبهم لاختيار أوبنتو لينوكس كونه مفتوح المصدر، بينما ذكر 66% بأن الفضول وحب الاستطلاع جذبهم في البداية، وقال 57% إن حقيقة خلو النظام من الفيروسات السبب الرئيسي لاستخدامه، في حين ذكر 50% ممن تم استطلاعهم أنهم لم يكونوا راضين عن أنظمة التشغيل الأخرى.

وقال 87% من مستخدمي "أوبنتو" إنهم وجدوا أن عملية تثبيت النظام "سهلة جداً" أو "سهلة"، ووجد 2.6% فقط أنها "صعبة" أو "صعبة جداً".

ورأى 46.3% أن أجهزتهم أصبحت أسرع مع أوبنتو، وفضل 75% تجربة الاستخدام والواجهات التي يقدمها عن تلك التي تقدمها الأنظمة الأخرى، كما قال 85% إنه النظام الرئيسي على أجهزتهم.

ورغم النتائج السابقة فإن 77% ممن أجريت عليهم الدراسة قالوا إنهم يستخدمون ويندوز إلى جانب أوبنتو، بينما قال 16.7% إنهم يستخدمون نظام ماكنتوش من أبل إلى جانب أوبنتو.

يُشار إلى أنه تتوفر عشرات التوزيعات التي تعتمد على نظام لينوكس، إلا أن أوبنتو -وفق مؤشر ديسترو ووتش- الأكثر شعبية إلى جانب توزيعة لينوكس مينت التي تعتمد على أوبنتو أيضا.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية