طرحت ديل أربعة طرز من محطة العمل ديل بريسيجن ذات قدرات حوسبة فائقة

كشفت شركة ديل العالمية المختصة بصناعة الحواسيب عن أحدث جيل من محطات العمل البرجية من طراز "ديل بريسيجن" (Dell Precision) التي أعادت تصميمها كليا.

وتقول الشركة إن محطات العمل الجديدة تتسم بأدائها الفائق، ونفاذية انسيابية، وهيكلية خارجية هي الأفضل على الإطلاق ضمن فئتها، على نحو يمكِّن المصممين والمبدعين المحترفين ممن يحتاجون إلى قدرات حَوْسَبَة استثنائية مكثفة، من إنجاز مهامهم بالشكل الأمثل وبسرعة غير مسبوقة.

وأوضحت أن مصممي الشركة اعتمدوا على آراء مئات المهنيين المحترفين في مجالات عدة في إنجاز تصميم فعال ذي انسيابية عالية، مع إعادة تنظيم الأجزاء الداخلية لتسهيل النفاذ إليها، بحيث تم فصل الأجزاء التي ينفذ إليها المستخدمون مراراً -مثل الذاكرة والأقراص الصلبة- عن الأجزاء التي ينفذ إليها التقنيون مثل الأسلاك والمراوح، مما يقلص الفترة الزمنية اللازمة لتنفيذ الصيانة أو الترقية.

ويتضمن الجيل الجديد من هذه المحطات أربع طرز هي "ديل بريسيجن T7600"وهو أكثر طرز هذا الجيل تقدما، ويعتبر مثاليا لمعالجة الفيديو والرسوم المتحركة والأعمال الهندسية ومهام المحاكاة. ويعمل هذا الطراز بمعالجي إنتل ثماني الأنوية من نوع زيون E5-2687W ومزود طاقة بقدرة 1300 واط، وأربعة منافذ بطاقات رسومية تدعم بطاقات نفيديا كوادرو 6000 الاحترافية، ومعالجي نفيديا تيسلا C2075 في الوقت نفسه.

أما طراز ديل بريسيجن T5600 فهو مخصص لأعمال النمذجة ثلاثية الأبعاد المعقدة وصناعة المحتوى الفلمي وإنجاز المهام الهندسية بالغة التعقيد. ويدعم هذا الطراز معالجي إنتل زيون كحد أقصى، مع 128 غيغابايت من الذاكرة، وخيار مزودين بالطاقة 635 واط أو 825 واط وبطاقة رسوميات نفيديا كوادرو 5000 ومعالج نفيديا تيسلا C2075.

وبينما صمم الطراز "ديل بريسيجن T3600" للأعباء المتوسطة، فهو يوازن بين الأداء والتدرج اللازمين للمهام ثلاثية الأبعاد ومهام التصميم بمساعدة الحاسوب (كاد) والمهام التصنيعية بمساعدة الحاسوب (كام)، وتطبيقات إنشاء المحتوى الرقمي. ويعمل هذا الطراز بمعالج إنتل زيون سواء E5-1600 أو E5-2600 مع خيار مزودين بالطاقة، وما يصل إلى 64 غيغابايت من الذاكرة وبطاقة نفيديا كوادرو 6000 أحادية أو بطاقتي نفيديا كوادرو 5000 ومعالج نفيديا تسلا C2075.

ويأتي الطراز الأخير "ديل بريسيجن T1650" لدعم التطبيقات الاحترافية التي تعجز الحواسيب المكتبية العادية عن مواكبتها. ويمكن الاعتماد على هذا الطراز عند العمل مع النمذجة الثنائية أو الثلاثية الأبعاد الأساسية، أو تحرير الصور واستخدام رسوميات "كاد"، وهو مزود بمعالج إنتل زيون.

وستتوافر محطات العمل تلك للشراء بدءاً من مايو/أيار المقبل، وتتراوح أسعارها بين 877 يورو إلى 1713 يورو، باستثناء محطة عمل T1650 التي سيعلن عن سعرها الشهر المقبل.

المصدر : الجزيرة