كاسبرسكي لاب تقول إنها تقدم حلولا أمنية متكاملة للبيئات الافتراضية

أطلقت شركة كاسبرسكي لاب الروسية المطورة لأنظمة الحماية ومكافحة البرمجيات الخبيثة، أحدث تقنياتها الخاصة بقطاع الأعمال وهي "كاسبرسكي سكيورتي فور فيرتشواليزيشن" (Kaspersky Security for Virtualization) التي تركز على حماية البنى التحتية في المؤسسات النامية من البرمجيات الخبيثة والجرائم الإلكترونية.

وتعمل هذه التقنية أداة أمنية تتكامل مع تقنية درع الآلة الافتراضية للنقاط النهائية (VMware vShield Endpoint) لتؤمن حماية من البرمجيات الخبيثة التي تستهدف الشبكات، متجنبة التعقيدات غير الضرورية واستنزاف الموارد التي تتصف بها برامج الأمن التقليدية.

كما تؤمن التقنية الجديدة حماية مباشرة لمراكز البيانات والخوادم الافتراضية والحواسيب المكتبية، حيث تستخدم تقنية "في.أم وير في شيلد إندبوينت" في تشخيص جميع الآلات الافتراضية ضمن الشبكة، ناقلا الملفات إلى عميل كاسبرسكي لاب للبحث عن الفيروسات بالنظام الفعلي.

وعلى هذا الأساس تطبق هذه التقنية وظائفها المكافحة للبرمجيات الخبيثة على جهاز مركزي افتراضي، مما يزيل ضرورة استهلاك الموارد بشكل متكرر لكل آلة افتراضية على حدة، إذ إنه بادخار طاقات البيئة الافتراضية يتم تحسين الأداء وتقليل الموارد المنفقة على عتاد الحاسوب واستهلاك الكهرباء.

وعادة ما تنتقي المؤسسات خليطا من البيئات الحاسوبية الفعلية والمتنقلة، غير أن مديري النظام لا يحبذون التحكم بالبرامج متعددة المنصات من أدوات تحكم متعددة، لكن مستخدمي حلول كاسبرسكي يحظون بأداة موحدة لإدارة تلك البيئات الافتراضية.

ويضمن استخدام "سكيورتي فور فيرتشواليزيشن" حماية جميع الآلات الافتراضية عبر نفس قاعدة بيانات البرمجيات الخبيثة المركزية التي يتم تحديثها باستمرار مع ظهور تهديدات جديدة، مما يكفل تزويد جميع الآلات الافتراضية بالمستوى نفسه من الحماية بغض النظر عن تاريخ إنشاء الآلة الافتراضية أو المدة التي يتم تشغيلها فيها.

يشار إلى أن هذه التقنية توفر حماية بدون عميل للآلات الافتراضية التي تعمل على جميع أنظمة تشغيل ويندوز بما فيها ويندوز 7 وفيستا وإكس.بي وويندوز سيرفر 2008، وويندوز سيرفر 2008 آر2، وويندوز سيرفر 2003.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية