تقول سامسونغ إن هاتف غلاكسي آس بلس سيعزز نجاح العلامة التجارية لهواتف عائلة غلاكسي

أعلنت شركة سامسونغ عن طرح هاتفها الجديد "غلاكسي آس بلس" (Galaxy Ace Plus) باعتباره نسخة مطورة من "غلاكسي آس" السابق الذي حظي بشعبية، وتقول سامسونغ إن هاتفها الجديد يناسب فئة الشباب والمهنيين، مشيرة إلى أنه سيتوفر في أسواق المشرق العربي قريبا.

واعتبر رئيس وحدة الهواتف الجوالة في سامسونغ المشرق العربي، شاهر دسوقي، أن إطلاق الهاتف الجديد سيساهم في تعزيز العلامة التجارية لهواتف عائلة غلاكسي بعد النجاح الكبير لكل من غلاكسي إس، وغلاكسي إس2، وغلاكسي آس، وغلاكسي ميني.

وأوضح أن غلاكسي آس بلس" يعمل بنظام أندرويد 2.3 (الزنجبيل)، ومزود بمعالج بقوة 1 غيغاهيرتز، وشاشة من طراز "إتش في جي أي" قياس 3.65 بوصة بدقة 480×320، ويمكن أن يعمل بسرعة اتصال تصل إلى 7.2 ميغابايت/ثانية بتقنية HSPDA، وتوفر تقنية الاتصال اللاسلكي (واي فاي) 802.11 ب/ز/ن سرعات عالية لتصفح الإنترنت وتحميل مشاهد الفيديو.

يشغل الهاتف الجديد البرامج بشكل أسرع من سابقه بشكل يمنع أي تأخير في بدء البرامج حتى عند تعدد المهام، كما أنه يخصص سعة تخزين مشتركة قدرها 2 غيغابايت لمحتوى الوسائط المتعددة، وسعة أخرى تصل إلى 1 غيغابايت للتخزين المباشر لمزيد من التطبيقات.

ويتميز نظام أندرويد الزنجبيل (Gingerbread) بواجهة المستخدم سامسونغ تتش ويز
(TouchWiz) التي تسمح للمستخدم بمعالجة المهام بشكل أسرع وأكثر كفاءة، كما تحتوي وظائف تشغيل الموسيقى الجديدة على ميزة شريط تقديم التشغيل والقدرة على عرض الملفات الموسيقية في المجلدات، في حين تسمح ميزات الاتصال للمستخدمين برفض المكالمات برسائل نصية أو إضافة الأرقام غير المرغوب فيها إلى سجل القائمة السوداء.

ويتيح الجهاز عبر تطبيق ثنك فري (ThinkFree) مشاهدة وتحرير مستندات مايكروسوفت أوفيس بما في ذلك ملفات معالج النصوص "وورد" والعروض التقديمية "باور بوينت"، والقوائم الحسابية "أكسل" إضافة إلى ملفات أدوبي أكروبات.

وهو يوفر كذلك وسائل التواصل الاجتماعي عبر الشبكات الاجتماعية وخدمات "تشات أون"
(ChatOn) وتربط هذه الأخيرة جميع مستخدمي الهواتف عبر أي منصة تشغيل في مجتمع واحد باستخدام أرقام الهواتف بدلا من أسماء المستخدمين وكلمات السر، متيحة سهولة المراسلة الفورية والدردشة الجماعية وتبادل المحتوى.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية