قال خبراء من شركة كاسبرسكي لاب لبرامج مكافحة الفيروسات الإلكترونية إنهم رصدوا في الأيام الأخيرة حملة واسعة النطاق من الرسائل الدعائية التي تستهدف مستخدمي موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، عن طريق توجيههم للدخول على مواقع ضارة بدعوى تحميل برامج زائفة لمكافحة الفيروسات.

ونبه الخبراء مستخدمي الموقع بضرورة الحرص على عدم تحميل أي برامج مجهولة المصدر على حواسيبهم، والحرص على تحديث برامج مكافحة الفيروسات والجدران النارية التي تحمي أجهزتهم من هجمات قراصنة الإنترنت.

ونقلت مجلة "بي.سي ورلد" المعنية بشؤون الحاسوب على موقعها الإلكتروني، عن خبراء في الشركة قولهم إنهم رصدوا خلال عدة ساعات فقط وجود 4148 تغريدة عبر موقع تويتر تحتوي على روابط لمواقع إلكترونية ضارة تم إرسالها عبر 540 حسابا شخصيا مشكوكا فيه على تويتر.

وبحسب كبير الباحثين بشركة كاسبرسكي في مجال مكافحة البرامج الضارة نيكولاس بروليز، فإن التحليل الذي قاموا به يستند إلى فترة محددة من الوقت "وبالتالي فإن نتيجته هي أقل من الواقع".

وأوضح أن الرسائل التي تستهدف مستخدمي تويتر تحتوي على عبارات مثل "بحث عن الفيروسات عبر الإنترنت" أو "برنامج ناجح لمكافحة الفيروسات" أو "برنامج ممتاز لمقاومة الفيروسات"، فضلا عن روابط لمواقع ذات أسماء نطاق مثل "تي.كي" أو "تي.دبليو1 دوت أس.يو".

وإلى جانب رسائل إخافة المستخدم بهدف دفعه إلى تحميل برامج ضارة على الحاسوب الخاص به بزعم أنها برامج لمكافحة الفيروسات، تستخدم الحملة برنامجا من برامج القرصنة الإلكترونية يعرف باسم "الثقب الأسود" (Black Hole) الذي يستطيع اختراق جهاز المستخدم دون علمه ودون دفعه إلى تحميل أي شيء.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية