المؤتمر سيعقد في دبي لمدة خمسة أيام بمشاركة أكثر من ألف شخص (الفرنسية)

تنطلق في دبي في 19 مايو/ أيار القادم فعاليات المؤتمر الثامن عشر للحكومة والخدمات الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي بمشاركة أكثر من ألف خبير في مجال التكنولوجيا وأصحاب القرارات الإدارية الحكومية والقطاعين المالي والاقتصادي والمؤسسات التكنولوجية الإقليمية والعالمية.

ويأتي المؤتمر الذي سيستمر خمسة أيام في ظل استمرار تطوير ثقافة الخدمات والتعاملات الإلكترونية التي أصبحت تشكل حيزًا كبيرًا في مستقبل الحكومة الإلكترونية.

وسيسلط المؤتمر -الذي يسعى لإيجاد حلول لتطبيقات الحكومة والتعاملات الإلكترونية- الضوء على الإنجازات والإخفاقات في هذا المجال ليس فقط في منطقة الخليج بل في العالم العربي بشكل عام، كما يركز على أحدث التطورات والأبعاد الإستراتيجية في مشاريع الحكومة والتعاملات الإلكترونية.

كما سيناقش المبادرات والتوجهات العالمية الجديدة، وكيفية الاستفادة من الخبرات الدولية من أجل بناء الحكومة الإلكترونية 2020 وتهيئة مجتمعاتها ومؤسساتها لتطبيق تلك الخبرات واستخدامها بشكل أمثل وأفضل.

ويقول المدير العام لداتاماتكس الشركة المنظمة للمؤتمر علي الكمالي، إن العالم شهد تحولات أساسية في مشاريع وتقنيات الحكومة والخدمات الإلكترونية، مشيرا إلى أنه يتوقع أن تعلن بعض المؤسسات الحكومية والشركات الإقليمية عن مشاريع جديدة خلال المؤتمر.

كما أضاف الكمالي أن داتاماتكس بالتزامن مع هذا المؤتمر سوف تقوم بإصدار تقرير دولي خاص عن مدى جاهزية دول مجلس التعاون الخليجي والنجاحات التي اكتسبتها في التطور التكنولوجي والتحديات المستقبلية في تطوير المزيد من الأنظمة الإلكترونية، واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وبحسب الكمالي فإن الهدف المرجو هو الانتقال بدول المجلس إلى اقتصاد قائم على المعرفة الرقمية، وكيفية زيادة الوعي وبناء القاعدة المعرفية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لكونها أحد أهم أدوات بناء اقتصاد تنافسي في المؤسسات الحكومية يعتمد على الابتكار والتميز والتواصل ويعمل على تطوير الخدمات الحكومية ويقيس مستوى انتشار واستخدام هذه التكنولوجيا بين المواطنين وقطاع الأعمال والجهات الحكومية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية