سيواجه الضباط الذين يخفقون باختبار اللياقة ثلاث مرات إمكانية خفض راتبهم
(الفرنسية-أرشيف)
أوصى تقرير خاص بأجور الشرطة البريطانية بضرورة خضوع ضباط الشرطة ومعاونيهم لاختبارات سنوية للوقوف على لياقتهم البدنية وربط النتائج غير المطلوبة بتخفيض رواتبهم، وذلك بعدما أظهر مسح أن 64% منهم يعانون زيادة في الوزن أو بدانة أو بدانة مفرطة.

وخَلُص التقرير، الذي أُجري بإشراف حكومي، إلى ضرورة معاقبة الضباط الذين يخفقون ثلاث مرات في اختبار اللياقة البدنية بالإضافة إلى إمكانية تخفيض راتبهم بنحو ثمانية بالمائة، وهو ما قد يُمثل للبعض ثلاثة آلاف جنيه إسترليني (4700 دولار).

وأوضح أن هذه التوصية جاءت بعد استطلاع رأي أكثر من 11500 ضابط وموظف في شرطة لندن، حيث أظهرت النتائج أن 44% يعانون من زيادة في الوزن، و19% يعانون بدانة، 1% يعانون من بدانة مفرطة.

وأوصت المراجعة، التي جاءت في الوقت الذي تسعى الحكومة لخفض ميزانية الشرطة بنحو 20% في إطار إجراءات التقشف، بإدخال تغييرات واسعة تسمح بتسريح الضباط وخفض الحد الأدنى للرواتب ورفع سن التقاعد واشتراط تمتع العاملين بمؤهلات أفضل.

وبينما لاقت هذه المقترحات ترحيبا عاما من قيادات الشرطة، لم يكن وقعها طيبا على الضباط العاديين الذين يواجهون خطر تجميد رواتبهم ورفع مساهماتهم في المعاشات وخفض أعدادهم.

المصدر : رويترز