تنطلق في العاصمة الإماراتية أبو ظبي غدا الثلاثاء فعاليات مؤتمر دولي يناقش مستقبل إدارة المعرفة بدول الشرق الأوسط، ومستقبل مواقع التواصل الاجتماعي خصوصا "فيسبوك" و"تويتر" بالمنطقة العربية، ودورها في تحقيق التنمية الاقتصادية.

ويعرض مؤتمر (إدارة المعرفة-الشرق الأوسط 2012)تجارب ألمانيا وسنغافورة وجنوب أفريقيا ومصر في مجال إدارة المعرفة، ويتحدث في جلساته مختصون عرب وغربيون، يعرضون التجارب والنظريات الحديثة في هذا المجال.

وقال المشرف على المؤتمر إبراهيم الخرعان لوكالة الأنباء الألمانية إن المؤتمر يناقش دور "فيسبوك" و"تويتر" وأجهزة الهواتف الحديثة مثل "آي فون" و"بلاك بيري" في نقل الخبرات والمعلومات وإدارة المعرفة في الشركات والمؤسسات بالعالم العربي، ويعرض تجارب عالمية لوسائل وتطبيقات إدارة المعرفة.

وقال رئيس مجموعة شركات خطوات النجاح -الجهة المنظمة للمؤتمر- هزاع الهزاع إن "إدارة المعرفة أصبحت اليوم ضرورة في اتخاذ القرارات السليمة بالشركات، وتساعد في تطوير العمليات في مختلف المجالات خصوصا الاقتصادية والاجتماعية".

وأوضح أن "إدارة المعرفة تحقق للمؤسسات الكثير من الأرباح المادية والمعنوية، من خلال دورها في خفض التكاليف وزيادة العائد المالي وتحسين صورة المؤسسة وتطوير علاقاتها مع سوق العمل، وتحسين خدمة المتعاملين، واختصار الوقت".

وأضاف "يشارك في الحدث خبراء عالميون من خمس قارات، يوضحون مفهوم إدارة المعرفة وأهميته وأدواته وكيفية تطبيقه والاستفادة منه وأفضل ممارساته".

ويقام المؤتمر لمدة يومين تحت عنوان "تمكين العاملين في إدارة المعرفة في العالم العربي" برعاية ودعم دائرة التنمية الاقتصادية بأبو ظبي وغرفة تجارة وصناعة أبو ظبي.

المصدر : الألمانية