ارتفاع جبل إيفرست تم قياسه لأول مرة في 1856 (الفرنسية-أرشيف)
 



طلبت نيبال مساعدة دولية لإجراء قياسات جديدة لجبل إيفرست في تحرك لإنهاء جدل قديم مع الصين بشأن ارتفاع أعلى قمة جبلية في العالم.

وقال المدير العام لإدارة المسح الجيولوجي في نيبال كريشنا راج بيسي إنهم يقومون بتحديد المستوى الدقيق للارتفاع حتى بلدة نامتشي بازار، لكنه أضاف أنهم لا يملكون ما يكفي من الخبرة التقنية والعلمية أو التمويل لقياس القمة بمفردهم. 

وقرية نامتشي بازار هي بوابة إيفرست في منطقة سولوكومبو التي تبعد 125 كيلومترا شمالي شرقي العاصمة كتماندو.

وأضاف كريشنا راج بيسي أنهم يحتاجون إلى مساعدة دولية على صعيد المعدات والبحث العلمي والخبرة في تحليل البيانات، مشيرا إلى أنهم يعدون مقترحا سيقدم رسميا إلى مانحين محتملين لقياس القمة.

ويقع جبل إيفرست على الحدود بين نيبال والصين، وتسلّقه أكثر من أربعة آلاف شخص منذ أن تسلقه للمرة الأولى النيوزيلنديان السير أدموند هيلاري وتنزينج نورجاي شيربا في مايو/أيار 1953.

ويدور خلاف بين نيبال وجارتها الشمالية العملاقة حول تحديد ارتفاع القمة التي قيست لأول مرة في 1856، وتستخدم كتماندو مقياسا صنعته هيئة المساحة الهندية في 1954 يحدد ارتفاع الجبل عند 8848 مترا متضمنا الثلوج المتراكمة على القمة.

لكن الصين التي تتقاسم الجانب الشمالي من الجبل تقول إن متسلقي جبال وباحثين صينيين تسلقوا إيفرست في مايو/أيار 2005 وحددوا ارتفاعه عند 43. 8844 مترا فقط أو أقل بنحو 3.7 أمتار من التقديرات المعلنة في 1954.

يذكر أن ثمانية من أطول 14 قمة في العالم من بينها جبل إيفرست تقع في نيبال أو على حدودها مع الصين والهند.

المصدر : رويترز