أحد الخبراء الإيرانيين داخل محطة بوشهر النووية (رويترز-أرشيف)

قال مسؤولون أوروبيون وأميركيون وخبراء في القطاع الخاص لوكالة رويترز إن المهندسين الإيرانيين نجحوا في تحييد الفيروس المعروف باسم "ستاكس نت"، وإزالته من أجهزة الكمبيوتر في المنظومة النووية لبلدهم.

وأضاف هؤلاء المسؤولون والخبراء الذين لم يكشفوا عن هويتهم أن خبراء حكوماتهم اتفقوا على أن الإيرانيين نجحوا في إبطال فيروس "ستاكس نت" وطرده من منظومتهم، لكن دون الكشف عن تفاصيل ذلك.

وأعرب بعض المسؤولين عن اعتقادهم أن الإيرانيين حصلوا على مساعدة من
خبراء غربيين في أمن الفضاء الإلكتروني في جهودهم للتغلب على الفيروس الذي انتشرت تحليلاته الفنية المفصلة بشكل واسع على الإنترنت.

وعانت أجهزة الطرد المركزي الإيرانية من أعطال في بداية عام 2009 بعد توسع سريع في عملية التخصيب في عاميْ 2007 و2008، وتكهن خبراء أمنيون بأن برنامجها النووي ربما استهدفه هجوم بفيروس "ستاكس نت".

وتردد وقتها أن الفيروس استهدف مفاعل بوشهر النووي الذي عانى من مشاكل فنية عديدة أخرت عمله كما كان متوقعا. وقد أقر الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بأن الفيروس تسبب في "مشكلات" لبعض أجهزة الطرد المركزي  لتخصيب اليورانيوم.

ويعتقد كثير من الخبراء أن إسرائيل ربما -بمساعدة من الولايات المتحدة- كانت المسؤولة عن خلق وتطوير "ستاكس نت"، لكن لم تظهر أي دلالات على هوية من اخترع الفيروس، أو كيفية وصوله إلى معدات التحكم في أجهزة الطرد المركزي.

المصدر : رويترز