العلماء استخدموا تقنيات مخبرية بسيطة لتجميد يرقات ذباب الفاكهة لتنمو لاحقا لحشرة كاملة (الجزيرة نت)

نجح علماء من التشيك في الاحتفاظ بيرقات ذبابة الفاكهة مجمدة وأن تنمو عقب زوال حالة التجميد فيما بعد لتصبح حشرات بالغة صالحة للاستخدام في الأبحاث العلمية وذلك باستخدام تقنيات مخبرية بسيطة.

وقال العلماء في دراسة لهم نشروا نتائجها الاثنين في مجلة بروسيدنغس التابعة للأكاديمية الأميركية للعلوم إنهم استخدموا تقنيات مخبرية بسيطة نسبيا في جعل يرقات هذه الحشرة قادرة على التكاثر بعد التجمد. وأضاف أن اليرقات تنمو عقب انتهاء حالة التجمد وتصبح حشرات كاملة النمو وقادرة على التكاثر مما يجعل هذه الطريقة صالحة لتخزين ذبابة الفاكهة في المختبرات العلمية وبتكلفة بسيطة بعد أن كان الاحتفاظ بها يتكلف الكثير من النفقات.

تكيف
هناك فصائل من ذبابة الفاكهة تعيش في المناطق المدارية الدافئة حيث يقل التذبذب في درجات الحرارة.

وتصبح هذه الحشرات متكيفة مع درجات الحرارة الدافئة ولا تستطيع تحمل البرودة حيث يتوقف تطورها إذا انخفضت درجات الحرارة دون عشر درجات مئوية ثم تتضرر إذا وصلت درجة البرودة إلى ما دون ست درجات مئوية.

وتموت هذه الحشرات في جميع مراحل تطورها إذا تم تجميدها لوقت قصير لمستوى خمس درجات تحت الصفر. 

ولكن هناك فصائل من ذبابة الفاكهة تعيش في مناطق باردة وتتحمل الصقيع وتعيش حتى وإن تم تجميدها في نيتروجين دافئ في درجة برودة تصل إلى 196 درجة مئوية تحت الصفر.

وأراد الباحث فلاديمير كواستال وزملاؤه من مركز "إيه إس سي آر" العلمي للأبحاث البيولوجية في جمهورية التشيك معرفة ما إذا كان من الممكن جعل عدد من فصائل ذبابة الفاكهة الحساسة للبرد قادرة على تحمل درجات برودة منخفضة.

وتوصلوا بعد العديد من التجارب إلى طريقة لجعل ذلك يبدو ممكنا حيث أطعموا يرقات ذباب الفاكهة الحساس للبرودة بحمض برولين الأميني الذي كان له تأثير على الذباب يشبه تأثير المادة المضادة للتجمد ثم عودوا هذا الذباب على البرودة وذلك من خلال تعريضها لدرجات حرارة متغيرة  بين 6 و 11 درجة مئوية ثم جمدوا اليرقات عند حرارة تصل إلى خمس درجات مئوية، وذلك بحيث يجف نحو نصف سائل الجسم لدى هذه الحشرات.

وتبين للباحثين أن خلايا أكثر من 60% من الحشرات التي عولجت بهذا الشكل ظلت سليمة بعد تفكك اليرقات وتحولها من الشكل المتجمد، في حين تطورت 14% من هذه الحشرات إلى مرحلة العذراء و9% إلى حشرة كاملة البلوغ.

وتزاوجت النسبة الأخيرة من الحشرات وأنتجت نسلا قادرا على الحياة.

وبذلك أثبت الباحثون أنه من الممكن من خلال التدخل البسيط تحويل أنواع ذبابة الفاكهة الحساسة للبرد إلى حشرات تتحمل درجة التجمد.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية