الصورة الفائزة بالجائزة العالمية للتصوير الصحفي لعام 2011 (الفرنسية)
فازت صورة من الربيع العربي لامرأة محجبة في اليمن تحتضن أحد أقاربها الجرحى، التقطها المصور الفوتوغرافي الإسباني صامويل أراندا لصحيفة "نيويورك تايمز"، بأكبر جائزة للتصوير الصحفي في العالم لعام 2011 اليوم الجمعة.
 
ولخصت الصورة لحظة من الصراع الذي دار في اليمن حين أقام المتظاهرون ضد الرئيس اليمني المنتهية ولايته علي عبد الله صالحمستشفى ميدانيا في أحد مساجد صنعاء لعلاج الجرحى.
 
وقال محكّمو الجائزة إنها تتحدث عن الربيع العربي كله. وقال رئيس لجنة التحكيم إيدان سوليفان إن "الصورة الفائزة تبرز لحظة مثيرة للمشاعر مشحونة بالانفعالات والعواقب الإنسانية لحدث جلل، حدث ما زال دائرا".

وأضاف "قد لا نعرف أبدا من تكون تلك المرأة التي تحتضن قريبها المصاب، لكنهما معا أصبحا صورة حية للناس العاديين الذين سطروا بشجاعتهم فصلا هاما في تاريخ الشرق الأوسط".

وفاز مصور رويترز دامير ساغولي بالجائزة الأولى لصور من الحياة اليومية، وكانت لكيم إيل سونغ مؤسس كوريا الشمالية على حائط في بيونغ يانغ.

المصدر : وكالات