شعوب الغجر المنتشرة في أوروبا لديها تاريخ مشترك ويعود أصلها إلى الهند التي هاجرت منها منذ 1500 سنة (رويترز)

ذكرت دراسة إسبانية أن اختبارات الحمض النووي أظهرت أن شعوب الغجر المنتشرة في أوروبا هاجرت منذ 1500 عام من الهند. 

وأفادت دورية كارنت بيولوجي العلمية، أن باحثين إسبان وجدوا أن شعوب الغجر المنتشرة في أوروبا لديها تاريخ مشترك، ويعود أصلها إلى الهند التي هاجرت منها منذ 1500 عام. 

وقال الباحث ديفد كوماس، من معهد علوم الأحياء بجامعة بومبيو فابرا في إسبانيا إنهم كانوا مهتمين باستكشاف تاريخ شعوب الغجر في أوروبا لأنها تشكّل جزءا هاما من الشعب الأوروبي، غير أنه أضاف أن تهميشهم في بعض البلدان تسبب على ما يبدو في إقصائهم عن حقل الدراسات العملية أيضا. 

وقام كوماس وزملاؤه في الجامعة بتجميع معطيات الخريطة الجينية التي تعود لـ13 جماعة من الغجر يعيشون في أوروبا بهدف التأكيد على أصلهم الهندي. 

وأوضح الباحثون أنه بعد دخول الغجر إلى أوروبا، بدؤوا يستقرون في مناطق مختلفة، شأنهم شأن شعوب البلقان منذ 900 عام. 

واستنتجوا من اختباراتهم أنه على الرغم من تنوع اللغة، ونمط الحياة، والمعتقدات الدينية للغجر الذين يبلغ عددهم 11 مليونا، تشير اختبارات الحمض النووي إلى أنهم في الأصل كانوا يعيشون في الجزء الشمالي أو الشمال الغربي من الهند منذ 1500 عام. 

ويذكر أن دراسات لغوية سابقة لفتت إلى أن شعوب الغجر قد تكون هاجرت من الهند.

المصدر : يو بي آي