من عروض الألعاب النارية احتفالا برأس السنة العام الماضي بسيدني (الفرنسية-أرشيف)
أخذ المحتفلون برأس السنة الجديدة في أستراليا مواقعهم في أبرز المناطق بسيدني لمشاهدة عروض الألعاب النارية الشهيرة في رأس السنة التي يتوقع أن يحتشد نحو 1.5 مليون مشاهد لمتابعتها.
 
واستعدادا للحدث رفع ما يربو على سبعة أطنان من الألعاب النارية إلى جسر الميناء وعلى متن بارجات قبالة الميناء، وسوف تضيء سماء المدينة في عرض تتابعه الجماهير على الهواء.
 
وتقول رئيسة بلدية سيدني كلوفر موور إن العرض سيكون أكبر بمقدار الضعف مقارنة بمثيليه في لندن وبرلين.

وذكرت أن الحدث الذي ينطلق في اللحظات الأولى من العام 2013 سيتابعه عبر شاشات التلفزيون نحو مليار شخص، وسيكون مصحوبا بسحر التكنولوجيا الفائقة.

وفي العام الماضي، كانت هناك أغنية مجانية متاحة للتحميل بشأن العروض، أما في هذا العام فهناك تطبيق هاتف محمول وبث مباشر على موقع الحدث على شبكة الإنترنت.

وقالت موور إنه "للمرة الأولى نعطي للناس في أنحاء العالم فرصة لمشاهدة هذا العرض المذهل وقت حدوثه، مشيرة إلى أن البث المباشر سيعطي فرصة لأشخاص لم يشاهدوا مطلقا ألعابنا النارية للمشاركة في الاحتفالات".

وسيقام عرض للألعاب النارية لثماني دقائق في التاسعة مساء بالتوقيت المحلي (10 بتوقيت غرينتش)، وسيكون اختبارا للعرض الكبير الذي يستمر 12 دقيقة في منتصف الليل تماما.

المصدر : الألمانية