تربة المريخ كما عرضتها كاميرات كيوريوسيتي (الأوروبية)
قال علماء أميركيون إن التحليلات المبدئية للغلاف الجوي للمريخ التي أجراها المسبار كيوريوسيتي الذي أطلقته وكالة ناسا لا يشير إلى أي علامات على وجود غاز الميثان الذي تم رصده في وقت سابق عن طريق مجسات عن بعد.

ونتج أكثر من 90% من الميثان الموجود في الغلاف الجوي لكوكب الأرض عن الكائنات الحية وزاد اكتشافه في أجواء المريخ للمرة الأولى عام 2003 الآمال في العثور على حياة ميكروبية على سطح الكوكب.

وعلى الرغم من عدم العثور على الميثان في التحليل الجوي المفصل الأول الذي قام به المسبار ما زال العلماء يعملون برعاية وكالة الفضاء الأميركية على مواصلة البحث.

وقال بول ماهافي العالم المشارك في برنامج المسبار كيوريوسيتي للصحفيين أمس الجمعة إن "البحث ما زال مستمرا".

وبالإضافة للتحليل الكيميائي للتربة والصخور فالمسبار كيوريوسيتي مجهز بإمكانية أخذ عينات ودراسة الغازات في الغلاف الجوي الرقيق للمريخ.

المصدر : رويترز